غيثنر قال إن أوباما لا يملك صلاحية رفع سقف الدين منفردا (الفرنسية)

 

قال وزير الخزانة الأميركية تيموثي غيثنر إن قادة الكونغرس يبذلون جهودا للتوصل إلى اتفاق اليوم لرفع سقف الاستدانة قبل بداية التعاملات في الأسواق الآسيوية مساء الأحد، بينما يبدي المسؤولون الأميركيون قلقا من غياب مؤشر على تقدم ملموس في مباحثات سقف الدين وباقي القضايا المتعلقة به.

 

وأضاف غيثنر في برنامج تلفزيوني اليوم أن الرئيس باراك أوباما ما زال مصرا على أن يتضمن الاتفاق سقفا جديدا تسري صلاحيته لمدة 18 شهرا لإزالة التهديد عن الاقتصاد الأميركي لمدة طويلة.

 

وأشار إلى أنه لا يتصور أن تعجز الولايات المتحدة عن سداد التزاماتها المالية، ولهذا عبر عن يقينه ببلوغ اتفاق قبل الأجل المحدد يوم 2 أغسطس/آب المقبل، مضيفا أنه بعد قراءة متأنية للدستور الأميركي فإن الرئيس أوباما ليس مخولا بالقيام بعملية رفع سقف الدين بصورة منفردة.

 

جولة جديدة

ويخوض أوباما وقادة الحزبين الجمهوري والديمقراطي بالكونغرس اليوم جولة مفاوضات في البيت الأبيض لإيجاد تسوية لخلافاتهم حول خفض الإنفاق والمسألة الضريبية لتفادي تخلف غير مسبوق لأكبر اقتصاد في العالم عن الوفاء بالتزاماته، في وقت بدأ فيه هامش الوقت يضيق أمام هذه المفاوضات المعقدة.

 

وحسب تصريحات مساعد للقادة الجمهوريين فإن المشرعين في الكونغرس منكبون على خطة تتضمن تقليصا في الإنفاق بقيمة تتراوح بين 3 و4 تريليونات دولار في غضون 10 سنوات.

 

غير أن شخصية جمهورية بارزة نفت أن يكون قد طرح رقم محدد بشأن خفض الإنفاق، كما لم تتضح الصورة عما إذا كانت الخطة تدرج عائدات ضريبية إضافية إلى جانب خفض الإنفاق الحكومي كما طلب ذلك أوباما.

المصدر : وكالات