الأوروبيون يقرون حزمة إنقاذ اليونان
آخر تحديث: 2011/7/22 الساعة 13:24 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/22 الساعة 13:24 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/22 هـ

الأوروبيون يقرون حزمة إنقاذ اليونان

صلاحيات أكبر لصندوق الإنقاذ المالي لمنع انتشار أزمات الديون بأوروبا (رويترز)


أقر قادة الاتحاد الأوروبي في قمة طارئة في بروكسل أمس الخميس خطة لحل أزمة ديون اليونان تتضمن تخفيض فوائد ديونها. وبموجب خطة الإنقاذ ستقدم منطقة اليورو ومعها صندوق النقد الدولي 157 مليار دولار، في حين ستساهم البنوك بـ72 مليار دولار، أي ما يعادل في مجموعهما 229 مليارا.

 

وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن زعماء منطقة اليورو اتفقوا على تخفيف شروط الإقراض لليونان وأيرلندا والبرتغال، وإن مستثمرين سيقومون في الوقت نفسه طواعية بمبادلة ما لديهم من سندات يونانية بأخرى أطول أجلاً وبأسعار فائدة أقل لمساعدة أثينا.

 

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده بعد مؤتمر القمة أمس، أن من شأن هذا الإجراء أن يوفر على اليونان مبلغ 43 مليار دولار على مدى عشر سنوات.

 

نهاية الجمود

ويضع هذا الاتفاق حداً لجمود سياسي لطالما أقعد الأجهزة الاقتصادية الكبرى في أوروبا عن إيجاد وسيلة لإنقاذ اليونان، وهو ما كان يشيع القلق لدى المستثمرين من إمكانية خروج أزمة الديون السيادية عن السيطرة.

 

ووعد الزعماء أيضا بخطة مارشال أوروبية من الاستثمارات العامة الأوروبية للمساعدة على إحياء الاقتصاد اليوناني، الذي يمر بكساد بسبب التقشف المفرط الذي فرضه الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

 

ورحب صندوق النقد باتفاق القادة الأوروبيين على إجراءات حل أزمة الديون، مشيرا إلى أن من شأن تلك الخطة أن تعطي دعما للنمو والاستقرار المالي في اليونان ومنطقة اليورو.

 

وأعربت مديرة الصندوق كريستين لاغارد في بيان أمس الخميس عن ترحيبها الشديد بالاتفاق لا سيما شروط التمويل "المواتية" التي تعرضها دول منطقة اليورو والتزامها بتقديم الدعم للدول التي تتلقى برامج مساعدات حتى يتاح لها العودة إلى الأسواق "بشرط أن تنفذ تلك البرامج بنجاح".

 

"
الأسهم الأوروبية ارتفعت صباح اليوم بعد إقرار القمة الطارئة دعم اليونان كما زادت أسعار النفط وحققت بعض المؤشرات الأميركية مكاسب مدعومة بنتائج القمة
"
ارتياح بالأسواق

في السياق ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم للجلسة الرابعة بعد إعلان القمة الأوروبية الطارئة إقرار حزمة إنقاذ اليونان ومنح سلطات أكبر لصندوق الإنقاذ المالي لمنع عدوى أزمات الديون بأوروبا، حيث ارتفع مؤشر ستوك أوروبا الخاص بـ600 مصرف بأكثر من 2.1%.

 

وحقق مؤشر أوروفورست للأسهم القيادية نموا بنحو 0.6% واقترب من تسجيل زيادة تبلغ 1.8% خلال الأسبوع الجاري بعد أسبوعين من الخسائر. وزاد مؤشر داو جونز الصناعي الأميركي بنحو 1.2% يوم أمس، وعرفت معظم الأسواق الآسيوية بعض النمو اليوم.

 

من جانب آخر ارتفعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية اليوم لتقترب من 100 دولار للبرميل عقب إقرار الأوروبيين حزمة الإنقاذ، وزاد نفط القياس عقود تسليم سبتمبر/أيلول بنحو 34 سنتا ليناهز 99.47 دولارا للبرميل في البورصة التجارية لنيويورك، وفي لندن صعد سعر مزيج برنت بـ37 سنتا ليستقر في 117.88 دولارا.

 

وخفت قليلا الضغوط على المستثمرين في أسواق إسبانيا، التي تعاني بدورها من ثقل حجم ديونها السيادية، فبعد حصيلة سلبية خلال الأيام الماضية فتحت بورصة مدريد صباح اليوم على ارتفاع في مؤشرها بنحو 2%.

المصدر : وكالات

التعليقات