بنك السودان أمر بالتعامل مع مصارف الجنوب كبنوك أجنبية (الجزيرة نت-أرشيف)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

قرر بنك السودان المركزي فك أي ارتباط بالبنك المركزي وكافة البنوك بدولة جنوب السودان، وذلك في أول قراراته بعد إعلان الدولة الجديدة.

وأصدر البنك حزمة من القرارات بتعديل كافة سياساته للعام 2011 بتجميد كل ما جاء في بروتوكول قسمة الثروة في اتفاقية السلام الشامل المتعلقة بالسياسة النقدية والعملة والإقراض، وتجميد كل المنشورات المصرفية الصادرة بموجبه.

وأمر المصارف والمؤسسات المالية العاملة بأن يتم التعامل مع مصارف الجنوب بنفس الطريقة التي يتم التعامل بها مع المصارف الأجنبية الأخرى، وأن لا تتم أية تحويلات إلا بعد توفير الغطاء اللازم بواسطة البنك المرسِل بالعملات الأجنبية القابلة للتحويل مع ضرورة إتباع كافة الضوابط والإجراءات في عمليات الصادر والوارد والتعاملات بالنقد الأجنبي بنفس الطريقة التي تتم بين المصارف في دولتين.

وقرر البنك فصل مقاصة تحصيل الشيكات مع فروع المصارف التجارية العاملة بجنوب السودان اعتبارا من التاسع من يوليو/تموز الجاري.

وأوقف تحصيل الشيكات الصادرة من المصارف العاملة بجنوب السودان وفروعها بواسطة المصارف السودانية بكافة أنواعها اعتبارا من التاريخ نفسه. كما قرر فصل وإيقاف العمل بالنظم الإلكترونية المتمثلة في الشبكة المصرفية ومحول القيود القومي من المصارف والفروع العاملة بجنوب السودان.

ووجه جميع الصرافات والمؤسسات العاملة في هذا المجال ولها فروع بالجنوب بأن تعمل فورا على توفيق أوضاع فروعها.

المصدر : الجزيرة