إيران ستمول معظم مشاريع تطوير حقولها النفطية (الجزيرة-أرشيف)

تعتزم الحكومة الإيرانية استثمار 18 مليار دولار حتى العام 2015 لتعزيز الإنتاج النفطي بجنوب البلاد، متوقعة أن يبدأ الإنتاج من حقل يادافاران الجنوبي خلال بضعة أشهر.

وأوضحت وزارة النفط الإيرانية أن لديها خططا كثيرة قيد التنفيذ لتسريع تطوير حقول النفط والغاز المشتركة، وأن الحكومة ستمول معظم خطة الإنفاق، مضيفة أن نحو ثلاثة مليارات دولار ستنفق على مشاريع جنوبية بحلول مارس/آذار المقبل.

ولفت محسن خوجسته مهر نائب وزير النفط الإيراني في مقابلة صحفية إلى أن الوزارة تسعى لزيادة إنتاج النفط في منطقة الجنوب الغنية به إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا.

وإيران العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تمكنت خلال يونيو/حزيران الماضي من ضخ 3.6 ملايين برميل من الخام يوميا، أي ما يقرب طاقتها الكاملة.

وتمنع العقوبات الأميركية المفروضة بسبب برنامج طهران النووي الشركات الغربية من الاستثمار في إيران وتنال من تحمس الصين لاستغلال أحد أضخم احتياطات النفط والغاز في العالم.

وفي الشهر الماضي حذرت طهران مؤسسة النفط الوطنية الصينية (سي أن بي سي) من أنها ستلغي اتفاقا لتطوير حقل غاز بارس الجنوبي الإيراني إذا واصلت الشركة تأجيل المشروع.

وتعد الصين من أكبر مشتري النفط الخام الإيراني وترتبط شركتها الرئيسية "سي أن بي سي" باتفاقات لتعزيز الإنتاج في حقل نفط أزاديجان الشمالي وحقل غاز بارس الجنوبي الإيرانيين.

المصدر : رويترز