طوكيو تتوقع استعادة الناتج الصناعي مستواه قبل الكارثة (الأوروبية)


قال وزير التجارة الياباني بانري كايدا اليوم خلال اجتماع لمجموعة آسيان بماليزيا، إن اقتصاد بلاده يتعافى من تداعيات كارثة الزلزال وأمواج تسونامي بشكل أسرع من التوقعات الأولية.

 

وأضاف كايدا مخاطبا نظراءه في عشر دول آسيوية أعضاء في المجموعة، أن الناتج الصناعي في المناطق المنكوبة بالزلزال وتسونامي سيعود إلى مستوياته لما قبل الكارثتين في آخر الشهر الجاري.

 

وفي الاتجاه نفسه سبق لمسؤولين في قطاع السيارات باليابان أن صرحوا بأن مبيعات السيارات تحسنت مقارنة بالوضع الذي تلا الكارثة يوم 11 مارس/آذار الماضي، حيث ارتفعت مبيعات السيارات الجديدة بأكثر من 20% في شهر يونيو/حزيران المنصرم.

 

غير أن عجلة الإنتاج في صناعة السيارات لا تزال متعثرة بفعل آثار الزلزال، وأبانت البيانات الرسمية عن تحسن كبير مقارنة بالأشهر الماضية في ظل توفر تدريجي لأجزاء السيارات.

 

للإشارة فقد أقرت الحكومة قبل أيام موازنة إضافية قيمتها 24.7 مليار دولار لمعالجة آثار الكارثتين، كما قررت عدم إصدار سندات جديدة لتمويل ميزانيتها الإضافية، ومن شأن هذه الخطوة تخفيف العبء المالي على الموازنة المالية المثقلة بالديون.

المصدر : رويترز