النفط الذي تستورده الهند من إيران يشكل 12% من حاجتها (الجزيرة-أرشيف)

أفادت ثلاثة مصادر في قطاع النفط بأن شركة النفط الوطنية الإيرانية هددت بوقف إمداداتها لعملائها في الهند في أغسطس/آب المقبل إذا لم يتفق البلدان على آلية لتسديد قيمة النفط.

وقالت المصادر -مفضلة عدم الكشف عن هوياتها- إن الشركة أبلغت المصافي الهندية بموعد نهائي لحل الخلاف الدائر منذ أكثر من ستة أشهر في خطاب بتاريخ 27 يونيو/حزيران الماضي.

وتضمن الخطاب -وفقا لمصدرين- "نأسف لإبلاغكم أن شركة النفط الوطنية الإيرانية لن يمكنها إمداد النفط الخام الإيراني لعملائها في الهند في أغسطس/آب 2011 ما لم يتم التوصل إلى حلول ملموسة لتحويلات الأموال المستحقة للشركة". 

وإيران تعتبر مصدرا هاما للنفط حيث تستورد الهند 12% من حاجتها النفطية، وهي تأتي ثانيا بعد السعودية من حيث واردات النفط بالنسبة للهند.

وتصدر إيران للهند نحو 400 ألف برميل يوميا بقيمة تربو على 12 مليار دولار سنويا.

وقررت الهند في ديسمبر/كانون الأول الماضي وقف تسديد فواتير النفط القادم من إيران وفقا لآلية متبعة منذ عقود تقضي بالتعامل مع البنك المركزي الإيراني، وقيل إن الإجراء الهندي جاء استجابة لضغوط مورست عليها من الولايات المتحدة من أجل عزل إيران دوليا.

وبررت نيودلهي الإجراء بأنه يأتي تطبيقا لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وسابقا كانت تتم تسوية جميع المعاملات الجارية بين الهند وإيران، بما في ذلك اتفاقيات التجارة، عبر اتحاد المقاصّة الآسيوي.

ويضم اتحاد المقاصة الآسيوي البنوك المركزية لكل من الهند وبنغلاديش وجزر المالديف وميانمار وإيران وباكستان وبوتان ونيبال وسريلانكا.

المصدر : رويترز