الجوع يتفشى في اليمن
آخر تحديث: 2011/6/9 الساعة 10:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/9 الساعة 10:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/9 هـ

الجوع يتفشى في اليمن

محتجون على ارتفاع أسعار المواد الغذائية (أرشيف)


قال مسؤول أممي إن الجوع يتفشى في اليمن بعد أن عرقلت الاضطرابات السياسية إمدادات الأغذية ورفعت أسعار الغاز والمياه والوقود وغيرها من السلع الأساسية.
 
وأوضح ممثل برنامج الغذاء العالمي في اليمن جيان كارلو سيري أنه تم تسجيل ارتفاعات حادة في تكلفة الغذاء في اليمن منذ يناير/كانون الثاني الماضي. وقد أدى غياب الأمن وتعطل حركة النقل إلى نقص الغذاء الذي أدى بدوره إلى قفزات في أسعار الغذاء.
 
وطبقا لسيري فإن أسعار الغذاء تقترب من الوصول إلى مثليها في المتوسط منذ العام الماضي فيما يتعلق بالسلع الأساسية مثل دقيق القمح والزيوت النباتية والسكر.
 
وتفيد بيانات برنامج الغذاء العالمي بأن تكلفة دقيق القمح ارتفعت بنسبة 26% في المناطق الحضرية في اليمن وبنسبة 38% في المناطق الريفية في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مايو/أيار.
 
وقفزت أسعار الأرز30% في المناطق الحضرية و67% في الريف على مدى الفترة نفسها. ويعاني ما يزيد عن 12% من السكان من نقص حاد في الأمن الغذائي وهؤلاء لا يأكلون ما يكفي من حيث عدد ما يتناولونه يوميا من السعرات الحرارية، أما من حيث مدى تنوع الوجبات الغذائية فهي فقيرة للغاية.
 
وقال سيري إن البرنامج بحاجة إلى 28 مليون دولار لتمويل العمليات الطارئة كما سيحتاج إلى مبلغ مماثل لبعض البرامج الأطول أجلا.
 
وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أشارت هذا الأسبوع إلى أنه يوجد في اليمن  زهاء ثلاثمائة ألف نازح يمني، إضافة إلى ما يقرب من مائتي ألف لاجئ من منطقة القرن الأفريقي.
 
كما أفادت مصادر تجارية وملاحية بأن نقص الوقود اشتد في كثير من أنحاء اليمن حيث ما زال خط أنابيب النفط الرئيسي في البلاد مغلقا وحدت الضائقة المالية من الواردات.  
المصدر : رويترز

التعليقات