توجه لتشديد العقوبات على سوريا
آخر تحديث: 2011/6/8 الساعة 23:11 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/8 الساعة 23:11 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/8 هـ

توجه لتشديد العقوبات على سوريا

المظاهرات الاحتجاجية بسوريا تتواصل منذ مارس/آذار الماضي (الجزيرة) 

يتوقع أن تكون الشركات السورية المرتبطة بنظام الرئيس بشار الأسد التالية على قائمة العقوبات الأوروبية، حسبما أفادت مصادر دبلوماسية أوروبية. وأوضحت المصادر أن دول الاتحاد الأوروبي تفكر بتشديد العقوبات على سوريا لإرغام النظام على وقف القمع ضد الاحتجاجات المطالبة بإسقاطه.

وأضاف دبلوماسي أوروبي من بروكسل أنه يجري النقاش بين دول الاتحاد بشأن ماهية العقوبات الجديدة المزمعة، مشيرا إلى أنه لا نص مطروحا على الطاولة حاليا.

وفي واشنطن أفاد دبلوماسي آخر "نحن في الاتحاد الأوروبي نسعى لجولة ثالثة من العقوبات التي ستستهدف الشركات والمؤسسات الاقتصادية".

وأكد أن هذا النوع من العقوبات يلقى دعما من الولايات المتحدة.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أضاف يوم 24 مايو/أيار الماضي اسم الرئيس السوري بشار الأسد إلى القائمة السوداء المكونة من 23 مسؤولا كبيرا تقضي بتجميد حساباتهم ومنعهم من السفر.

وقبل ذلك كان الاتحاد قد فرض حظرا على الأسلحة وعلق مساعدته المخصصة للتنمية في هذا البلد.

وتهدف العقوبات –حسب الاتحاد الأوروبي- إلى دفع النظام في دمشق لوقف استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين المطالبين بإسقاطه، وحثها على الاستجابة لمطالب المحتجين.

وتشير منظمات حقوقية إلى مقتل أكثر من 1100 مدني بينهم عشرات الأطفال منذ 15 مارس/آذار الماضي في هذا البلد.

وتأتي التصريحات الأوروبية قبل ساعات من انعقاد مجلس الأمن في نيويورك لمناقشة مشروع قرار أوروبي يدين القمع في سوريا.

وأمس أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون أن بريطانيا وفرنسا ستقدمان مشروع قرار أمام مجلس الأمن لإدانة سوريا.

المصدر : الفرنسية

التعليقات