تعتزم شركة اتصالات قطر (كيوتل)  وقف خدماتها المقدمة تحت علامة فيرجن موبايل بقرار من  المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي أمر بوقف كافة خدمات كيوتل المقدمة تحت العلامة التجارية "فيرجن موبايل قطر".
 
ويمثل القرار انتصارا لشركة فودافون قطر المنافسة التي تقول منذ فترة طويلة إن إطلاق كيوتل خدمات مسبقة الدفع تحت علامة فيرجن بمثابة دخول مزود اتصالات ثالث للسوق القطرية، ولذا فهو انتهاك لشروط رخصة فودافون.
 
ويجب إيقاف جميع حسابات فيرجن بحلول الرابع من أغسطس/ آب، وسيسترد الموزعون والوكلاء الذين يعيدون كروت شحن غير مستخدمة أموالهم، وكذلك سيحصل العملاء الذين لا يرغبون في التحول إلى خدمات كيوتل على مبالغهم المستحقة.
 
وقالت متحدثة باسم فودافون "إن فودافون قطر ترحب بقرار المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات".
 
وفي بيان منفصل قالت كيوتل إنها ستمتثل للقرار وستحول جميع عملائها القائمين في خدمات فيرجن موبايل إلى خدمات بعلامة كيوتل مع احتفاظهم بالأرقام والأرصدة الحالية، لكن عليهم الحصول على شريحة جديدة من كيوتل.
 
وفي مايو/ أيار  2010  وقعت مجموعة فيرجن اتفاق شراكة مع كيوتل لإطلاق فيرجن موبايل قطر.
 
ويأتي قرار مجلس الاتصالات في أحدث نزاع بين الشركتين القطريتين.
ورفض المجلس الأسبوع الماضي شكوى من فودافون تتهم فيها كيوتل بتسعير المكالمات الدولية بأسعار منخفضة، وهو ما يضر بالمنافسة.
 
واستحوذت فودافون قطر على حصة 27% في سوق الهاتف المحمول القطرية للأفراد منذ انطلاق خدماتها في يوليو/ تموز 2009 وفقا لنتائجها المالية للعام المنتهي يوم 31 مارس/ آذار.

المصدر : رويترز