العراق ينتج محليا نحو مليوني طن من القمح سنويا (الفرنسية-أرشيف)

قال المدير العام لمجلس الحبوب العراقي حسن إبراهيم إن بغداد تخطط لاستيراد نحو مليون طن إضافي من القمح قبل نهاية العام الجاري، مشيرا إلى أن المجلس كان وقع عقودا لاستيراد نحو 1.5 مليون طن منذ مطلع العام.

وقدر خلال المؤتمر السنوي للمجلس الذي عقد اليوم في بغداد أن يبلغ حجم المحصول المحلي من القمح خلال العام الجاري ما بين مليونين و 2.2 مليون طن.

وعن حجم الزيادة السنوية في إنتاج الحبوب بالعراق، بيّن إبراهيم أنه يزداد بنحو 20% سنويا، عازيا الأمر إلى برنامج حكومي لدعم المزارعين لتحقيق الزيادة في الإنتاج.

ورجح أن تستمر السياسة الحكومية لدعم المزارعين على خمسة أعوام مقبلة، وبعدها سيتعين على المزارعين العمل بنظام الاقتصاد الحر بالكامل معتمدين على أنفسهم.

وعن المصادر التي يستورد العراق منها القمح، ذكر إبراهيم أن العراق يحتاج إلى قمح عالي البروتين وأن روسيا وأستراليا والولايات المتحدة وكندا موردون رئيسيون، مشيرا إلى أن "روسيا تنتج قمحا جيدا عالي البروتين، لكن أوكرانيا لا".

وأضاف أنه سيدرس شراء القمح الروسي إذا كان السعر والجودة ملائمين، وذلك بعد قرار موسكو رفع حظر على تصدير الحبوب اعتبارا من أول يوليو/تموز المقبل.

وخلال المؤتمر صرح وزير التجارة العراقي خير الله حسن بابكر أن المزارعين العراقيين حصلوا على المساعدة لشراء الأسمدة والبذور وعلى قروض ضمن خطة لزيادة الإنتاجية الزراعية.

وأوضح الوزير أن إنتاج القمح في العراق ارتفع من 628 ألف طن عام 2008 إلى نحو مليوني طن حاليا، الأمر الذي سيقلل من اعتماد العراق على الواردات.

المصدر : رويترز