الطاقة الاستيعابية للطيران ستنمو بنسبة أكبر من الطلب (رويترز)


قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي إياتا إنه يتوقع انخفاض أرباح شركات الطيران العالمية في 2011 بأكثر من النصف مع تأثر القطاع بارتفاع أسعار النفط والاضطرابات السياسية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكارثة الزلزال في اليابان.
 
وقال الاتحاد الذي يمثل معظم شركات الطيران العالمية أثناء اجتماع للجمعية العمومية في سنغافورة إنه يتوقع أن تبلغ أرباح القطاع أربعة مليارات دولار في 2011 انخفاضا من توقع سابق بأن تصل إلى 8.6 مليارات، وسيمثل ذلك هبوطا بأكثر من 75% من أرباح القطاع لعام 2010 وهي 18 مليار دولار.
 
"
اتحاد إياتا حذر من حرب تجارية وشيكة إذا مضت أوروبا قدما في خططها لإجبار شركات الطيران على الانضمام لبرنامج مزمع لتجارة انبعاثات الكربون
"
وتعافى قطاع الطيران أسرع من المتوقع من الأزمة الاقتصادية في العام الماضي مدعوما بنمو حركة النقل ومسعى للسيطرة على الطاقة الفائضة، لكن مجموعة من الصدمات الخارجية وارتفاع سعر النفط أضرا بالقطاع بشدة هذا العام.
 
ويتوقع الاتحاد أن يبلغ متوسط سعر النفط 110 دولارات للبرميل في 2011 بزيادة 15% عن 96 دولارا العام الماضي.
 
وأصدر الاتحاد تحذيرا بشأن الطاقة الاستيعابية التي من المتوقع أن تنمو بنسبة 5.8% في 2011 متجاوزة زيادة بنسبة 4.7% في الطلب.
 
كما حذر من حرب تجارية وشيكة إذا مضت أوروبا قدما في خططها لإجبار شركات الطيران على الانضمام لبرنامج مزمع لتجارة انبعاثات الكربون وهو ما سيضطر شركات الطيران لشراء إذن لكل طن من ثاني أكسيد الكربون ينجم عن عملياتها فوق حصة محددة.
 
وتهدف الخطة للتصدي للانبعاثات المتزايدة من صناعة الطيران البالغ حجمها خمسمائة مليار دولار والتي تشكل نحو 2% من انبعاثات الغازات المسببة للانحباس الحراري.
 
وتقول شركات الطيران إن ذلك سيؤدي لارتفاع النفقات ويزيد الضغوط الناجمة عن بطء نمو الاقتصاد العالمي.

المصدر : رويترز