الطاقة الإنتاجية لقطر تبلغ حاليا 77 مليون طن من الغاز المسال (الجزيرة-أرشيف)

أبرمت شركة قطر للغاز المملوكة للدولة اتفاقا مع الأجنتين يقضي بتزويد الأخيرة بخمسة ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا لمدة عشرين سنة اعتبارا من عام 2014.

وتشير التقديرات إلى أن هذه الكميات من الغاز تغطي نحو 16% من إجمالي الاستهلاك السنوي للأرجنتين من الغاز.

ويعتبر الاتفاق الأول من نوعه الذي تبرمه قطر -أكبر منتج للغاز المسال في العالم- مع دولة في أميركا الجنوبية.

ويرى محللون أن الأرجنتين ستكون مساهما رئيسيا في نمو الطلب العالمي على الغاز المسال هذا العام إلى جانب الصين والبرازيل.

وصرح وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة -الذي يرأس أيضا شركة قطر للغاز- بأن الأرجنتين من أسرع أسواق الغاز المسال نموا في العالم، وأنها تحتاج لإمدادات طويلة الأجل لتلبية الطلب المتنامي لديها على الغاز الطبيعي.

تجدر الإشارة إلى أن الطاقة الإنتاجية لقطر تبلغ حاليا 77 مليون طن من الغاز المسال سنويا، وكانت تواجه صعوبات في إيجاد مشترين إلى أن ضربت أمواج مد بحري عاتية محطة فوكوشيما للكهرباء النووية في اليابان في مارس/آذار، مما أدى إلى زيادة التوجه العالمي لطاقة الغاز بدلا من الطاقة النووية.

ويقول محللون إن تزايد احتياج اليابان إلى الغاز إلى جانب توقعات قاتمة لمستقبل الكهرباء النووية في أوروبا وانتعاش الطلب من مستهلكين جدد في أميركا الجنوبية وآسيا كلها عوامل من المرجح أن تؤدي لشح الإمدادات وتدفع أسعار الغاز إلى الارتفاع.

ومؤخرا حث الرئيس التنفيذي لقطر للغاز المستهلكين الأوروبيين الذين اعتادوا الحصول على إمدادات وفيرة من الغاز المسال على أساس فوري، على توقيع صفقات طويلة الأجل أو المخاطرة بفقد الشحنات لصالح من سيفعل ذلك، وبعدها بأقل من شهر وقعت شركة سنتريكا البريطانية صفقة لثلاث سنوات مع قطر للغاز.

المصدر : وكالات