مسؤولون بقطاع الصحة في فرنسا يتحدثون عن حالات إصابة بالبكتيريا (الأوروبية)


قررت فرنسا السبت حظر بيع بذور خضار تنتجها شركة بريطانية بعد إصابة شخصين بمدينة بوردو في جنوب غرب البلاد بعدوى البكتيريا المعوية إيكولاي، من السلالة التي أسفرت في الأسابيع القليلة الماضية عن وفاة 44 شخصا كلهم في ألمانيا إلا واحدا.

 

لكن شركة طومسن أند مورغان البريطانية قالت إنها لا تعتقد أن بذورها كانت سبب العدوى، وأضافت الشركة أنها باعت عشرات الآلاف من علب البذور التي تم زرعها في حدائق بيوت ببريطانيا وأوروبا دون تسجيل أي مشاكل.

 

ونقل عن عضو بريطاني في البرلمان الأوروبي دعوته باريس إلى توخي الحذر لتفادي الإضرار بالشركة، وذلك من خلال عدم التسرع في توجيه اللوم لتلك المنتجات عن الإصابة بالبكتيريا.

 

وتقول السلطات الفرنسية إن ستة أشخاص يتلقون العلاج ببوردو بعدما تناولوا خضراوات في الثامن من الشهر الجاري من بذور توفرها الشركة البريطانية.

 

تحاليل مخبرية

وفي انتظار نتائج التحاليل المخبرية، طلبت السلطات الفرنسية من متاجر بذور الجرجير والحلبة والخردل المنتجة انطلاقا من بذور شركة طومسن أند مورغان تعليقا فوريا لبيع هذه البذور إلى أجل غير مسمى.

 

وتضيف وزارة التجارة الفرنسية أن العلاقة السببية بين البذور وتسجيل حالات الإصابة بالبكتيريا المعوية لم تتأكد بشكل نهائي.

 

وفي هذه الأثناء تجري وكالة معايير الغذاء البريطانية تحقيقات حول وجود صلات محتملة بين بذور خضراوات تخص الشركة البريطانية وحالات الإصابة ببكتيريا إيكولاي بفرنسا.

المصدر : وكالات