"العشرين" تتفق للتصدي لغلاء الغذاء
آخر تحديث: 2011/6/23 الساعة 19:01 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/23 الساعة 19:01 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/23 هـ

"العشرين" تتفق للتصدي لغلاء الغذاء

مجموعة العشرين توصلت لخطة عمل لمكافحة تقلب أسعار الغذاء العالمية (الفرنسية)

توصل وزراء الزراعة في مجموعة العشرين إلى اتفاق للتصدي للارتفاع الحاد في أسعار الغذاء العالمية وذلك في ختام محادثات استمرت يومين بالعاصمة الفرنسية باريس.

ويشمل الاتفاق زيادة الإنتاج الزراعي باستخدام التقنيات الحديثة، ورفع القيود المفروضة على تصدير الأغذية التي يتم شراؤها لأغراض إنسانية، إضافة إلى إقامة نظام معلومات للسوق الزراعية الدولية.

يذكر أن أسعار الغذاء سجلت مستويات قياسية في وقت سابق من هذا العام وسط تقديرات بأن عدد الجوعى في العالم وصل إلى 925 مليون شخص.

وبعد أن ترأس الاجتماع الوزراي وصف وزير الزراعة الفرنسي برونو لومير في مؤتمر صحفي اليوم الاتفاق بالعظيم، معتبرا أن ما تم التوصل إليه من قرار يعد تاريخيا.

وأوضح أن دول المجموعة قد توصلت لاتفاق على خطة عمل بشأن تقلب أسعار الغذاء والزراعة العالمية من شأنها أن تدعم توجهات المجتمع الدولي.

وذكرت مصادر من المجموعة أن البيان الختامي للاجتماع حث وزراء مالية المجموعة التي تضم أكبر اقتصادات في العالم على تحسين القواعد التي تنظم عمل أسواق السلع الأولية وتطوير أساليب الإشراف عليها.

ولم يتطرق البيان إلى التزام واضح باتخاذ إجراءات صارمة ضد المضاربين وهو ما تعهد به الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قبل الاجتماع الذي يعد أول اجتماع زراعي لمجموعة العشرين.

واعتبر البيان أن أسواقا مالية زراعية شفافة ومنظمة مسألة حيوية لأسواق فورية تعمل بكفاءة، وبذلك شجع البيان على اتخاذ القرارات المناسبة لتحسين تنظيم الأسواق المالية الزراعية والإشراف عليها.

وحذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) مؤخرا من أن مستوى إنتاج العالم للحبوب خلال العام الجاري سيكون أدنى من الاستهلاك، مما سيؤدي إلى ارتفاع في أسعار المواد الغذائية عالميا.

 ساركوزي انتقد أسواق السلع الأولية العالمية باعتبارها الأقل شفافية (الفرنسية)
خطة فرنسية
وكان الرئيس الفرنسي قال أمس إن الأمن الغذائي العالمي يعتمد على وزراء الزراعة بمجموعة العشرين في التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن.

 

وانتقد ساركوزي أسواق السلع الأولية العالمية باعتبارها الأقل شفافية بين جميع الأسواق. ودعا إلى ضرورة وضع المزيد من القواعد التي تنظم عملها.

 

وحث على تبني خطة العمل الفرنسية التي تطالب بتطبيق إجراءات صارمة ضد المضاربين الذين يرفعون أسعار المواد الغذائية، مما يؤدي إلى اضطرابات سياسية في بعض البلدان.

 

وتضغط فرنسا -التي تتولى رئاسة المجموعة- لتعزيز القواعد التنظيمية لأسواق السلع الأولية، في حين تعارض بريطانيا وأستراليا فرض قيود على التجارة، وتمانع الهند والصين تبادل المعلومات بشأن إنتاجها الغذائي ومستويات المخزون.

 

المصدر : وكالات

التعليقات