ميركل لا تعارض رئاسة غير أوروبية للنقد
آخر تحديث: 2011/6/2 الساعة 13:54 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/2 الساعة 13:54 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/2 هـ

ميركل لا تعارض رئاسة غير أوروبية للنقد

ميركل ترى أن تولي مرشح أوروبي رئاسة صندوق النقد لا يمكن أن يستمر طويلا(رويترز)


قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم إنه لا مانع لديها لتولي مرشحين غير أوروبيين رئاسة صندوق النقد الدولي مستقبلا، لكنها عادت لتؤيد تولي وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاغارد الرئاسة.

 

وأضافت خلال زيارة لها لسنغافورة أنه لا يمكن الاستمرار على المدى البعيد في ثنائية رئاسة أميركية للبنك الدولي وأوروبية للنقد الدولي، داعية الدول النامية إلى النظر بحيادية للمرشحة الفرنسية معتبرة إياها الأكثر حظا للفوز بالمنصب.

 

وأكد كل من لاغارد ومحافظ المركزي المكسيكي أوغستين كارستنس ترشحهما لمنصب رئيس صندوق النقد، الذي يعد المؤسسة الدولية الرئيسية التي تشرف على الاستقرار المالي للاقتصاد العالمي.

 

"
البرازيل تحتاج للمزيد من الوقت لحسم رأيها بشأن المرشح الذي ستدعمه لرئاسة صندوق النقد
"
موقف البرازيل

وأعربت البرازيل أمس عن ترحيبها بترشيح المكسيكي كارستنس قائلة إنه يصب في صالح الدول الصاعدة، ولكنها –أي البرازيل- لم تعبر صراحة عن دعمها لمرشح المكسيك، وقالت إنها تحتاج للمزيد من الوقت لحسم قرارها.

 

بينما شدد كارستنس على أنه من الواجب إصلاح صندوق النقد بشكل يعطي دورا أكبر للدول الصاعدة في عملية اتخاذ القرار، التي تسيطر عليها بعض الدول الأكثر تصنيعا في العالم.

 

وتعد البرازيل، وهي عضو بمجموعة بريكس للاقتصاديات الصاعدة، من أكثر المدافعين عن مكانة أكبر لهذه الاقتصاديات بالمؤسسات المالية الدولية، حيث قال وزير المالية غيدو مانتيغا إن الدول الصاعدة غير ممثلة بشكل جيد في قيادة الصندوق.

 

وأضاف مانتيغا أن كارستنس، الذي شغل بين سنتي 2000 و2003 منصب مساعد للمدير التنفيذي لصندوق النقد، لديه الخبرة لتولي منصب رئاسة الصندوق.

 

لاغارد وكارستنس شرعا في حملتهما لنيل التأييد لرئاسة صندوق النقد من أميركا اللاتينية (رويترز-أرشيف)
حشد الدعم

ويقوم المرشح المكسيكي بجولة عبر العالم لحشد التأييد وقد زار البرازيل في ثالث محطة له بهذه الجولة، وصرح بأنه نال دعم الكثير من دول أميركا اللاتينية، كما أن منافسته لاغارد اختارت هي الأخرى بدء حملتها من دول أميركا اللاتينية.

 

ومن المنتظر أن يلتقي كارستنس نظيره البرازيلي ألكسندر تومبيني اليوم، قبل أن يلتقي غدا مسؤولين بالأرجنتين، وسيكون الثلاثون من يونيو/ حزيران الجاري آخر موعد أمام مسؤولي الصندوق لاختيار الرئيس المقبل.

المصدر : وكالات

التعليقات