المسافرون من وإلى الإمارات سيتوجب عليهم الإفصاح عن الأموال التي بحوزتهم
(رويترز-أرشيف)

أقرت الإمارات تطبيق إجراءات جديدة لمطالبة المسافرين الذين يغادرون البلاد بالإفصاح عن أي مبالغ مالية كبيرة بحوزتهم اعتبارا من سبتمبر/أيلول المقبل, وذلك في إطار المساعي الرامية لتشديد الرقابة على نقل الأموال.

وأوضح البنك المركزي الإماراتي أنه حدد السقف الأدنى للمبلغ الذي يجب الإفصاح عنه تمشيا مع المعايير الدولية.

وأضاف أنه ستجري مطالبة المسافرين بالإفصاح عن أي مبالغ سائلة أو شيكات تعادل مائة ألف درهم (27230 دولار) أو ما يعادلها بالعملة الأجنبية، وذلك بدلا من السقف الحالي وهو أربعون ألف درهم (10900 دولار) الذي كان يطبق على القادمين إلى البلاد فقط.

تجدر الإشارة إلى أن إمارة دبي -وهي مركز للتجارة والتمويل في منطقة الخليج العربي- تسعى لدرء سمعة تردد حولها تعتبرها ملاذا لعمليات غسل الأموال.

وأكد محافظ البنك المركزي الإماراتي سلطان ناصر السويدي في مؤتمر صحفي أن الإمارات وضعت إطارا قانونيا وتنظيميا ومؤسسيا صارما لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وذلك لحماية سمعة مؤسساتها.

المصدر : رويترز