نظام القذافي يقر موازنة بـ31 مليارا
آخر تحديث: 2011/6/16 الساعة 09:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/16 الساعة 09:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/16 هـ

نظام القذافي يقر موازنة بـ31 مليارا

نصف الموازنة التي أقرتها حكومة البغدادي المحمودي ستسدد بها الأجور (الفرنسية)


أقرت حكومة نظام العقيد الليبي معمر القذافي أمس موازنة بقيمة 31.4 مليار دولار لما تبقى من العام الجاري، في خطوة لإظهار أنها تعمل بطريقة عادية رغم الضربات الجوية التي ينفذها حلف الناتو والعقوبات الدولية المطبقة على النظام الليبي.

 

وأوضحت وكالة الجماهيرية للأنباء أن هذه المخصصات ستغطي نفقات الدولة للفترة المتبقية من 2011، وسيجري توزيعها على محافظات البلاد الـ22، وستستحوذ نفقات سداد الأجور على نصف هذه الموازنة تقريبا.

 

وكان المحافظ السابق للبنك المركزي الليبي فرحات بن قدارة، الذي انشق في مارس/آذار الماضي عن النظام، قد قال الأسبوع الماضي إن حكومة القذافي تتوفر على نصف مليار دولار من السيولة إلى غاية نهاية شهر فبراير/شباط الماضي، كما أنها تحوز قرابة 155 طنا من سبائك الذهب.

 

حجم الأرصدة

وحسب بيانات صندوق النقد الدولي فإن صافي الأرصدة الأجنبية التي يمتلكها البنك المركزي الليبي وصندوق الثروة السيادي يبلغ 150 مليار دولار في آخر 2010، وقد تم تجميد جزء من هذه الأصول بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1973.

 

وهو ما يتيح لنظام القذافي رصيدا كبيرا من السيولة، غير أن مبادلاته مع الخارج من خلال تجارة النفط توقفت بسبب الحرب الدائرة والعقوبات الأممية، مما سيعجل بتضاؤل الاحتياطات النقدية الموجودة لديه.

 

وكان المجلس الوطني الانتقالي الليبي قد وضع الشهر الماضي موازنة بنحو ثلاثة مليارات دولار تخص الأشهر الستة المقبلة، غير أن المسؤول عن الشؤون المالية والنفطية بالمجلس علي الترهوني تحدث عن استمرار سعي المجلس لتدبر السيولة الكافية بواسطة خط ائتمان أو عن طريق قروض.

المصدر : رويترز

التعليقات