أسعار البنزين واصلت ارتفاعها باليمن لمستويات غير مسبوقة (الجزيرة نت-أرشيف)

تسلم اليمن اليوم الشحنة الأولى من النفط الخام الذي تبرعت به السعودية في محاولة للتخفيف من أزمة الوقود المتصاعدة التي يواجهها اليمن منذ شهور.

ويبلغ حجم الشحنة 600 ألف برميل من النفط الخام حملت عبر ناقلة رست في ميناء عدن، وهي جزء من ثلاثة ملايين برميل إجمالي ما منحته السعودية.

ويعاني اليمن -الذي يشهد ثورة شعبية مطالبة بإنهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح- من أزمة وقود دفعت معظم محطات البنزين إلى الإغلاق.

واتسع نطاق نقص الوقود في اليمن منذ انفجار وقع في منتصف مارس/آذار في خط أنابيب النفط الرئيسي في اليمن، مما أدى إلي توقف تدفق خام مأرب الخفيف إلي مصفاة التكرير في عدن البالغ طاقتها 130 ألف برميل يوميا.

وعمد اليمن لمواجهة أزمة الوقود إلى زيادة وارداته من المنتجات النفطية، غير أن مشاكل في الدفع أدت لتأخير في تفريغ الشحنات أو تأجيلها.

وذكر مصدر ملاحي آخر أن هناك ناقلة وصلت في 5 يونيو/حزيران الجاري تحمل 30 ألف طن من البنزين تنتظر الرسو في الميناء، مشيرا إلى أن تفريغ شحنة هذه الناقلة وناقلة أخرى تحمل 30 ألف طن من السولار معطل بسبب مشاكل في الدفع.

ومنذ بدء الاضطرابات السياسية في اليمن يحجم تجار مقرهم الخليج عن التعامل مع اليمن بسبب تفاقم أوضاعه المالية.

وحسب مصادر فإن الناقلة التي سلمت الشحنة الأولى من النفط من المنتظر أن تعود إلي ميناء ينبع السعودي على البحر الأحمر لتعبئتها من جديد بالنفط لتسليم شحنة ثانية لليمن.

وفي الشارع اليمني واصلت أسعار البنزين ارتفاعها الحاد في مناطق كثيرة بالبلاد، ووصل سعر 20 لترا من البنزين إلى 5000 ريال (23.26 دولارا) في العاصمة صنعاء و7000 ريال (32.7 دولارا) في ميناء الحديدة مقارنة مع 1500 ريال (سبعة دولارات) في عدن.

المصدر : وكالات