برنامج إصلاحات الدعم الحكومي شمل زيادة في أسعار الوقود والنقل العام (الفرنسية)


قال صندوق النقد الدولي إن السياسات النقدية التي طبقتها إيران ساعدت في خفض معدل التضخم إلى 12.4% خلال السنة المالية 2010/2011 من 25.4% قبل عامين.
 
وأضاف -في تقرير صدر بعد زيارة لفريقه إلى طهران في الفترة من 28 مايو/أيار حتى التاسع من يونيو/حزيران- أن قوة نمو القطاعات غير النفطية وحسن أداء قطاع الزارعة ساعد البلاد في تحقيق نمو اقتصادي بلغ 3.5% في العام المالي 2009/2010 رغم هبوط أسعار النفط.
 
كما استطاعت إيران تحقيق نجاح مبكر في تنفيذ إصلاحات في برنامج الدعم الحكومي شملت زيادة في أسعار الوقود والنقل العام والقمح والخبز. وقد وفرت تلك الإصلاحات على الدولة نحو ستين مليار دولار.
 
كما أشار التقرير إلى سياسات اقتصادية حكومية ساهمت في تحسين المستوى المعيشي وإزالة الفوارق بين شرائح المجتمع ودعم الطلب المحلي.
 
وقال إن خفض الدعم الحكومي سوف يتسبب في رفع معدل التضخم بصورة مؤقتة لكنه سوف يزيد من احتمالات النمو في إيران على المدى المتوسط من خلال تحسين طرق استخدام الطاقة وزيادة عائدات الصادرات وتحسين مستوى المنافسة.
 
كما أشار التقرير إلى ضرورة الاستمرار في المحافظة على استقرار الاقتصاد الكلي على المدى القريب من خلال تشديد وتنسيق السياسات النقدية والمالية من أجل المحافظة على إنجازات برنامج الإصلاح.
 
كما أشار إلى أن ارتفاع أسعار السلع في العالم وبرنامج الخصخصة الواسع الذي طبقته الحكومة ساعد في زيادة أسعار الأسهم في أسواق المال في إيران، مما يؤكد أهمية القطاع المالي في دفع عجلة النمو الاقتصادي.

المصدر : رويترز