تعليق الإنتاج النفطي لنكسن باليمن ينضاف لأزمة وقود تعيشها البلاد (الفرنسية)


قالت شركة نكسن النفطية الكندية إنها علقت إنتاجها وكافة أنشطتها في اليمن نتيجة إضراب العمال الذي دعت إليه نقابة عمالية في حقل المسيلة، وقالت الشركة إنها تواصل التفاوض مع النقابة والسلطات الحكومية للتوصل لاتفاق نهائي لاستئناف العمل.

 

وقد بدأ العاملون في حقل المسيلة بحضرموت النفطي إضرابا قصيرا عن العمل يوم الأربعاء الماضي، وأضاف متحدث باسم النقابة العمالية إن العمال وافقوا على الاستمرار في العمل لخمسة أيام، ولم تتم الإشارة إلى الأسباب الداعية إلى هذا الإضراب.

 

وتشير بيانات رويترز إلى أن نسبة 12.4% من إنتاج سادس أكبر شركة نفطية بكندا مصدرها اليمن.

 

"
الشركة الكندية لديها ترخيص لإنتاج النفط بحقل المسيلة إلى آخر 2011
"
رخصة الإنتاج
وذكرت نكسن في موقعها على الإنترنت إن الإنتاج في حقل المسيلة بدأ في العام 1993، وتتوفر الشركة على ترخيص للاستمرار في استغلال الحقل إلى غاية ديسمبر/كانون الأول المقبل، وهي تسعى لتمديد رخصتها لخمس سنوات أخرى.

 

يشار إلى أن اليمن يعيش نقصا حادا في غاز الطهي والديزل والبنزين بسبب قطع رجال قبائل قبل أسابيع خط أنابيب للنفط في محافظة مأرب وسط اليمن، وهو ينقل إمدادات إلى مصفاة عدن وميناء رأس عيسى على البحر الأحمر.

المصدر : الجزيرة,رويترز