3.5 ملايين سعودي يطلبون إعانة بطالة
آخر تحديث: 2011/5/8 الساعة 20:46 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/8 الساعة 20:46 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/6 هـ

3.5 ملايين سعودي يطلبون إعانة بطالة

البطالة في السعودية بلغت 10% مع نهاية العام الماضي (رويترز)

 

أعلن مسؤول في وزارة العمل السعودية اليوم أن نحو 3.5 ملايين سعودي تقدموا بطلبات للحصول على إعانات بطالة في إطار البرنامج الوطني لإعانة الباحثين عن العمل.

 

وقال المشرف العام على تقنية المعلومات بوزارة العمل عبد الله الحقباني خلال مؤتمر صحفي إن هذا العدد غير نهائي ومبالغ فيه، لأن بعض هؤلاء يقدم أكثر من طلب، أو أساء فهم طبيعة البرنامج الحكومي.

 

وتقدر أعداد العاطلين رسميا بنحو 448 ألف مواطن، وهو ما دفع المسؤول السعودي إلى الحديث عن عدد مبالغ فيه لطالبي الإعانات، ولم يشر الحقباني إلى جدول زمني لتطبيق برنامج إعانات البطالة، التي بلغ معدلها 10% في آخر 2010 في أكبر دولة مصدرة للنفط.

 

برنامج إعانات البطالة تم إطلاقه عقب أوامر ملكية، حيث أعلن الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز في مارس/آذار المنصرم عن تخصيص مبلغ 93 مليار دولار للزيادة في الأجور، واستحداث وظائف في قطاع الأمن، وتخصيص إعانة للعاطلين من السعوديين.

 

"
وزارة العمل السعودية أعلنت عن برنامج لتوطين الوظائف في القطاع الخاص بالمملكة، سيكون بمثابة أداة مراقبة لزيادة نسبة السعوديين العاملين في هذا القطاع
"

توطين الوظائف
من جانب آخر، أعلنت وزارة العمل السعودية اليوم عن برنامج آخر لتوطين الوظائف في شركات القطاع الخاص بالسعودية.

 

وأوضح وزير العمل عادل فقية أن البرنامج أداة لمراقبة سوق العمل بغرض تحقيق معدلات نمو متزايدة لتوطين الوظائف بالقطاع الخاص.

 

ويقضي هذا البرنامج، الذي يعد بديلا عن برنامج السعودة المعتمدة منذ عقود، بتصنيف شركات القطاع الخاص إلى ثلاثة أصناف خضراء وصفراء وحمراء حسب درجة تشغيلها للسعوديين، وسيتم استخدام هذه التصنيفات ميزة تنافسية بين هذه الشركات.

 

ولم يكشف المسؤول السعودي عن نسب توطين الوظائف بخلاف برنامج السعودة، غير أن الوزير وعد بالكشف عن تفاصيل البرنامج في شهر يونيو/حزيران المقبل.

 

خطط فاشلة
ولم تحقق خطط توطين الوظائف بالقطاع الخاص السعودي النجاح المرجو، حيث لم تتعد نسبة السعوديين في هذا القطاع 10%
، رغم أن 84% من إجمالي العمالة الوافدة بحوزتهم شهادات الثانوية فقط ومن غير المتخصصين.

 

ويوجد في السعودية قرابة ثمانية ملايين عامل وافد حسب البنك المركزي السعودي، منهم أكثر من ستة ملايين يعملون في القطاع الخاص، يحولون سنويا 25 مليار دولار على شكل حوالات مصرفية غلى بلدانهم الأصلية.

المصدر : يو بي آي,رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات