الاتحاد الجمركي الخليجي مطلع 2015
آخر تحديث: 2011/5/7 الساعة 23:45 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/7 الساعة 23:45 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/5 هـ

الاتحاد الجمركي الخليجي مطلع 2015

الأمين العام لمجلس دول التعاون يتحدث السبت في اجتماع وزراء المالية الخليجيين (رويترز)


كشف وزير الدولة للشؤون المالية بالإمارات عبيد حميد الطاير السبت أن دول مجلس التعاون الخليجي عازمة على تذليل الصعوبات التي تواجه إقامة اتحاد جمركي بينها خلال السنوات الثلاث المقبلة لبدء تفعيل الاتحاد في فاتح يناير/كانون الثاني 2015.

 

وأضاف الطاير عقب اجتماع لوزراء المالية الخليجية في أبو ظبي، أن كافة الأطراف اتفقت على حل كل القضايا العالقة المتصلة بالاتحاد الجمركي الذي طال انتظاره، حيث انطلقت خطواته الأولى له منذ ثماني سنوات.

 

وكانت دول مجلس التعاون قد قررت في سبتمبر/أيلول المنصرم تأجيل تطبيق الاتحاد الجمركي إلى حين الاتفاق بين أعضاء المجلس حول قضايا تقاسم الإيرادات الجمركية والإغراق والحمائية، وأيضا بسبب مخالفة بعض القواعد التي أقرتها دول الخليج ولا تنسجم مع القواعد المعتمدة لدى منظمة التجارة العالمية.

 

"
مسؤولون بمجلس التعاون قالوا العام الماضي إن الإمارات غير راضية عن حصص العائدات التي اقترحتها الأمانة العامة لمجلس التعاون
"
خلافات وعقبات
وكانت دول مجلس التعاون قد وحدت عام 2003 الرسوم الجمركية في نسبة 5%،
في حين أن إقامة سوق مشتركة بين دول المجلس تستلزم إلغاء تاما للحواجز الجمركية أمام حركة السلع، أسوة بما حققته الدول الأوروبية في العقود الماضية.

 

وفي العام 2010 صرح مسؤولون بمجلس التعاون أن الإمارات -وهي ثاني أكبر اقتصاد عربي- غير راضية عن حصص العائدات التي اقترحتها الأمانة العامة لمجلس التعاون، وقال البعض إن العقبة الكبرى تكمن في إلغاء الإجراءات الإدارية عند المعابر الحدودية بين دول الخليج.

 

وقد ألقى حادث سابق في العام الماضي الكثير من التساؤلات حول التنسيق الجمركي بين دول الخليج، حيث علقت شاحنات بضائع لعدة أيام في الحدود السعودية الإماراتية.

 

النظام الحالي
ويصف مسؤولو مجلس التعاون النظام الجمركي المتبع حاليا بكونه مؤقتاً، وتبقى تكاليفه باهظة لأن الرسوم الجمركية يتم جمعها عند نقطة الدخول الأولى ثم يتم اقتسام العائدات تبعا للوجهة النهائية للسلع.

 

وكان من المفترض في يناير/كانون الثاني 2003 أن تبدأ مرحلة انتقالية مدتها سنتان قبل أن يدخل الاتحاد الجمركي الخليجي حيز التنفيذ عام 2005، ولكن تم تأجيل الموعد النهائي لاعتماد الاتحاد، وهي الخطوة التي تريد من خلال دول الخليج -إلى جانب خطوات أخرى- تحقيق تكامل اقتصادي بينها.

المصدر : وكالات

التعليقات