حكومة كردستان العراق توصلت لتسوية مع الحكومة المركزية بشأن عقود النفط (رويترز)

 

دفعت الحكومة العراقية المركزية ببغداد لأول مرة مستحقات الشركات البترولية العاملة في إقليم كردستان، مما يؤشر على تسوية نزاع بين حكومة بغداد وحكومة كردستان.

 

وجاء في تصريح لرئيس وزراء حكومة كردستان برهم صالح أمس الخميس أن قيمة هذه المدفوعات مقابل صادرات النفط بلغت 243 مليون دولار.

 

ويشكل المبلغ المذكور نصف الإيرادات الصافية الناتجة عن تصدير المحافظات الثلاث في كردستان العراق، حيث تم تصدير أزيد من خمسة ملايين برميل بين بداية فبراير/شباط و27 مارس/آذار الماضي.

 

ويشكل هذا التحويل جزءا من اتفاق مؤقت بشأن اقتسام الإيرادات أبرم بين رئيس حكومة إقليم كردستان ووزيري المالية والنفط في حكومة بغداد.

 

"
سلطات بغداد كانت ترفض تحويل أي مستحقات لسلطات إقليم كردستان بسبب خلاف على قانونية العقود التي كانت لا تعترف بها 
"
نزاع قانوني
وكانت سلطات بغداد ترفض تحويل أي مستحقات لسلطات إقليم كردستان بسبب خلاف على قانونية العقود التي تبرمها حكومة كردستان مع الشركات النفطية، حيث لم تعترف بغداد بعشرات العقود التي وقعت مع شركات نفطية أجنبية.

 

وينتج العراق قرابة 2.6 مليون برميل نفط يوميا، ويصدر 2.1 مليون برميل تقريبا، وتشكل الإيرادات النفطية نحو 90% من المداخيل الإجمالية لحكومة بغداد، فيما يصدر إقليم كردستان 135 ألف برميل نفط يوميا، ويرمي لرفع الكمية إلى مائتي ألف برميل في آخر العام الجاري.

 

وكانت صادرات النفط من كردستان قد توقفت في العام 2009 بسبب النزاع القائم قبل أن يستأنف التصدير في فبراير/شباط الماضي بعد اتفاق طرفي النزاع.

المصدر : الفرنسية