خطة إنقاذ البرتغال تنعكس على الأسواق
آخر تحديث: 2011/5/4 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/4 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/2 هـ

خطة إنقاذ البرتغال تنعكس على الأسواق

استقال سوكراتيس في أعقاب رفض البرلمان خطته الرابعة لإجراءات التقشف (الفرنسية-أرشيف)


استقبلت الأسواق بصورة إيجابية اليوم إعلان البرتغال أنها توصلت إلى اتفاق للإنقاذ مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي وانعكس ذلك على سعر الفائدة على السندات السيادية للبرتغال.

 

وانخفضت الفائدة على السندات لأجل عشر سنوات إلى 9.4% بالمقارنة مع 9.6% في آخر مزاد. كما انخفضت الفائدة على السندات لأجل خمس سنوات إلى 11.3% من 11.55%.

 

وجاء رد الأسواق بعد أن أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال خوزيه سوكراتيس أن الحكومة البرتغالية توصلت إلى "صفقة جيدة " بشأن خطة الإنقاذ المالي.

 

والبرتغال هي الدولة الثالثة التي يتم إنقاذها في منطقة اليورو بعد اليونان وأيرلندا.

 

وقدرت مصادر حكومية حزمة الإنقاذ  بـ78 مليار يورو (115 مليار دولار).

لكن الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي أعلنا أن المفاوضات لم تنته بعد وأن ممثلين عنهما سيجتمعون في لشبونة مع ممثلين في المعارضة البرتغالية اليوم.

 

ويسعى كل من الاتحاد الأوروبي والصندوق إلى ضمان تأييد احترام الطرفين لخطة الإنقاذ خاصة أنه من المتوقع إجراء انتخابات في الشهر القادم بعد استقالة سوكراتيس في أعقاب رفض البرلمان خطته الرابعة لإجراءات التقشف.

 

وتقضي شروط حزمة الإنقاذ بخفض العجز في الموازنة إلى 5.9% هذا العام من 9.1% من الناتج المحلي الإجمالي، وإلى 4.5% في 2012 ، وإلى أقل من 3%، وهي الحدود المسموح بها في منطقة اليورو، بحلول عام 2013.

المصدر : الفرنسية

التعليقات