إجراءات سورية للحفاظ على الاقتصاد
آخر تحديث: 2011/5/4 الساعة 22:12 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/4 الساعة 22:12 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/2 هـ

إجراءات سورية للحفاظ على الاقتصاد

 مظاهرات حاشدة شهدتها مختلف المدن السورية مطالبة بإصلاحات سياسية (الفرنسية)

قرر البنك المركزي السوري رفع أسعار الفائدة نقطتين مئويتين وخفض الاحتياطي الإلزامي والسماح بالادخار بالعملات الأجنبية وذلك في إطار محاولة لاحتواء التداعيات الاقتصادية للاحتجاجات المناهضة للرئيس بشار الأسد.

وأوضح حاكم بنك سوريا المركزي أديب ميالة أن البنك قرر رفع الفائدة على شهادات الاستثمار لتصبح 7% بدلا من 5%، وكذلك رفع أسعار الفائدة التي تدفعها المصارف على ودائعها بالليرة السورية بنفس المقدار.

وأضاف في تصريح صحفي أن البنك قرر تخفيض الاحتياطي الإلزامي على الودائع الذي تحتفظ به المصارف لدى مصرف سوريا المركزي إلى 5% من مجموع الودائع بدلا من 10% مع إمكانية تخفيض هذا المعدل إلى صفر بالنسبة للجزء من ودائع المصرف الموجه إلى تمويل المشاريع الاستثمارية والسياحية والمشاريع الخضراء والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والقروض المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وعن هدف القرارات الجديدة، اعتبر ميالة أنها ترمي إلى تعزيز استقرار السوق المالي والنقدي ودعم الثقة بالعملة المحلية لخلق هيكل أسعار فائدة يسهم في خلق قاعدة متينة ومستقرة من الودائع لدى المصارف العاملة من جهة ويعمل على تشجيع الادخار وحشد السيولة لتمويل الاستثمار وعملية التنمية الاقتصادية.

وتضمنت الإجراءات الأخيرة تعديل أسعار الفائدة التي تدفعها المصارف العاملة على شهادات الإيداع بالليرة السورية وذلك كخطوة متممة لتشجيع عمليات الادخار الطويل الأجل ودعم سيولة القطاع المصرفي وتعزيز قدرته على منح الائتمان.

واجتاحت الاحتجاجات المطالبة بإصلاحات سياسية البلاد على مدى الأسابيع الستة الماضية وتحولت إلى أعمال عنف أحيانا حيث أودت بحياة أكثر من 500 شخص، كما اعتقلت السلطات السورية أكثر من ألف شخص في اليومين الماضيين.

وأمس كشف مصدر مصرفي كبير أن الاضطرابات في سوريا شجعت على تحويل ما يصل إلى ما بين 7 و8% من العملة المحلية إلى الدولار.

يشار إلى أن سوريا كانت قد بدأت فتح اقتصادها تدريجيا بعد عقود من الممارسات الاشتراكية وانتهى احتكارها للقطاع المصرفي قبل ثمانية أعوام، ويبلغ مجموع الموجودات في القطاع المصرفي تريليوني ليرة سورية (43 مليار دولار) وهو مبلغ صغير مقارنة مع البلدان المجاورة.

المصدر : رويترز

التعليقات