العمالة الوافدة في السعودية يبلغ تعدادها نحو ثمانية ملايين (الأوروبية-أرشيف)

أعلن وزير العمل السعودي عادل فقيه أنه لن يتم التجديد للعمالة الوافدة التي لها ست سنوات في المملكة، مشيرا إلى أن التحويلات السنوية للعمالة الأجنبية تبلغ 100 مليار ريال (26.6 مليار دولار).

ولم يوضح وزير العمل الذي كان يتحدث خلال لقائه رجال الأعمال في غرفة جدة متى سيبدأ تطبيق ذلك، وما إذا كان يشمل كل العمالة أم ينطبق على مهام معينة.

وأكد الوزير السعودي في كلمته أن لدى المملكة نحو نصف مليون سعودي عاطل عن العمل.

وبين أن في السعودية نحو ثمانية ملايين أجنبي منهم ستة ملايين يعملون في القطاع الخاص، لافتا إلى أن 90% من العاملين في القطاع الخاص غير سعوديين.

وذكر فقيه أن معدل البطالة في صفوف السعوديين يبلغ حاليا 10.5%، منها 28% إناث، وأن 40% من حجم البطالة من خريجي الثانوية العامة.

ونفى ما تردد بأن الوزارة تعمل على إيقاف تأشيرات استقدام العمالة الأجنبية، وقال "هذا غير صحيح، ما نريده هو توظيف السعوديين أبناء البلد".

وفي إطار إجراءات لتحسين الأوضاع في المملكة، شرعت السعودية قبل أيام في العمل بسلم رواتب جديدة لموظفي الدولة يقضي بالزيادة في الحد الأدنى للأجور ليبلغ ثلاثة آلاف ريال (800 دولار).

ويقضي القرار باعتماد 18 سلما وجدولا لرواتب الموظفين، وإقرار بدل غلاء معيشة بنسبة 15% من الراتب الأساسي. 

 

كما تقرر صرف إعانات بطالة شهرية للسعوديين الباحثين عن العمل، وبناء 500 ألف مسكن جديد بتكلفة قدرها 250 مليار ريال (66.66 مليار دولار)، زيادة على إحداث 20 ألف وظيفة جديدة في وزارة الداخلية.

المصدر : وكالات