في مسعى لاقتناص حصة من قطاع التمويل الإسلامي فتحت عمان الباب لإنشاء أول بنك إسلامي في السلطنة بعد صدور مرسوم سلطاني.
 
وقالت وكالة الأنباء العمانية إن السلطان قابوس وافق على إنشاء بنك إسلامي والسماح للبنوك القائمة في السلطنة بفتح نوافذ إسلامية.
 
وقال مسؤول بالبنك المركزي إنه لن يسمح للبنوك القائمة بالتحول إلى بنوك إسلامية.
 
وعمان هي الوحيدة بين دول مجلس التعاون الخليجي الست التي لم تؤسس حتى الآن بنكا متخصصا في المنتجات والخدمات الإسلامية.
 
وتهدف الخطوة الجديدة إلى الاستفادة من الطلب على المنتجات والخدمات المصرفية الإسلامية الذي تجري تلبيته حاليا في دول أخرى بمنطقة الخليج التي ينتعش بها قطاع التمويل الإسلامي.
 
وتوقع رئيس البحوث في شركة المتحدة للأوراق المالية في مسقط جويس ماثيو أن يساعد هذا القرار في الحد من نزوح الاستثمارات الإسلامية عن السلطنة.
 
وفي الوقت الذي كثفت فيه دول الخليج المجاورة خدمات التمويل الإسلامي في السنوات القليلة الماضية لم تشارك عمان في الصناعة التي تقدر حاليا بتريليون دولار.
 
وقال محللون إن البنوك التقليدية في عمان ستستفيد من فتح نوافذ إسلامية وهو ما سيوفر وسيلة لتنويع الإيرادات وفرصا للنمو.

المصدر : رويترز