وزيرا العمل المصري (يمين) والعراقي بحثا تسوية مستحقات "الحوالات الصفر" (الجزيرة)


علاء يوسف–بغداد

 

بحث وفد مصري رسمي مع المسؤولين العراقيين إنشاء لجنة فنية مشتركة لحل الملفات العالقة بين البلدين، أبرزها "الحوالات الصفر" التي تخص مستحقات عمال مصريين اشتغلوا في العراق إبان النظام السابق، والتي تقدر قيمتها بنحو 408 ملايين دولار.

 

وقد وافق العراق على تسديد هذه الديون غير أنه لم يتم الاتفاق بعد على آلية تسديدها ولا احتساب الفوائد المتعلقة بها.

 

ففي أول زيارة لوفد مصري إلى العراق بعد ثورة 25 يناير الماضي، حل وزير القوى العاملة والهجرة المصري أحمد البرعي ببغداد في زيارة استمرت أربعة أيام، برفقة وفد رفيع المستوى من وزارتيْ الخارجية والمالية والبنك المركزي المصري.

 

وقال المستشار الإعلامي للوزير المصري علاء عوض إنه فضلا عن مبلغ "الحوالات الصفر" فإن ثمة أرباحا مستحقة تقدر بنحو 588 مليون دولار.

 

وأشار مستشار البنك المركزي العراقي -في تصريح للجزيرة نت- مظهر محمد صالح إلى أن إجمالي الديون المصرية التي في ذمة العراق يناهز مليارا و400 مليون دولار، ويعود أغلبها لفترة ما قبل 1990.

 

مظهر محمد صالح: هناك خلاف حول ما إذا كانت هذه الديون مستحقات أم تعويضات (الجزيرة)
نادي باريس

وأضاف مظهر أن هذه الديون تخضع لقرارات نادي باريس، الذي يضم 55 دولة لها ديون مستحقة على العراق، وقد تمت تسوية كل الديون إلا تلك المستحقة لنحو 13 دولة أغلبها دول عربية ومنها مصر.

 

وقال مستشار المركزي العراقي إن عدم معالجة العراق لمديونية مصر وفق مقررات نادي باريس سيعرض البلاد لمخاطر مطالبة الدول الأخرى بالتسديد.

 

ولفت مظهر إلى أن هناك لبسا في تصنيف هذه الديون، "فهل هي مستحقات يجب دفعها أم تعويضات تخضع لقرارات نادي باريس"، على حد قوله، وقد أعلنت الحكومة العراقية أنها ستتعامل مع مستحقات "الحوالات الصفر" على أنها مستحقات لعمال مصريين.

 

وأعرب وزير العمل والشؤون الاجتماعية بالعراق نصار الربيعي -خلال استقباله الوفد المصري- عن تفاؤله بالتوصل لحل لقضية الديون، غير أن الاختلاف يكمن في موضوع فوائد هذه الديون.

 

"
العراق ينتظر رد نادي باريس حول كيفية احتساب الديون المستحقة عليه حتى يحدد متى وكيف يسدد ديون مصر عليه
"
فوائد الديون

وقال مستشار البنك المركزي العراقي إن البنوك العراقية لم تكن تجارية إبان عهد الرئيس السابق صدام حسين.

 

وحول الجدول الزمني وكيفية تسديد هذه الديون، قال مظهر إن بغداد تنتظر رد نادي باريس حول كيفية احتساب هذه الديون.

 

وإلى جانب موضوع الديون، بحث الوفد المصري إجراءات زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء المصري عصام شرف للعراق مطلع يونيو/حزيران المقبل.

 

وقال مدير مركز الدراسات في وزارة العمل العراقية كاظم شمخي إن زيارة شرف سيتم خلالها افتتاح قنصلية مصرية بالبصرة ومكتب الملحق التجاري.



المصدر : الجزيرة