إحدى محطات إنتاج الغاز القطرية البحرية (الفرنسية-أرشيف)

كشفت قطر للبترول المملوكة للدولة عن أن عملاق الطاقة الفرنسية توتال اشترت حصة 25% في رخصة تنقيب بحري قطرية.

وأوضحت الشركة القطرية في بيان صدر اليوم أن المنطقة البحرية التي تبعد 130 كيلومترا شرقي الساحل القطري تغطي مساحة 5649 كيلومترا مربعا بعمق 15 إلى 35 مترا.

ووفق البيان ستواصل وحدة الشرق الأوسط لشركة النفط البحري الوطنية الصينية (سنوك) إدارة الامتياز بحصة نسبتها 75%.

من جانبها اعتبرت توتال الاتفاق خطوة جديدة إلى الأمام في علاقاتها مع قطر للبترول وسنوك.

وعلق رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لتوتال، كريستوف دو مارغري، بالقول إن الاتفاق يبرز التزام شركته بالتوسع في عملياتها للتنقيب والإنتاج بأحواض جيولوجية واعدة.

يُذكر أن توتال تملك حصة 10% في مشروع الغاز الطبيعي المسال المشترك قطر للغاز إضافة لحصة 16.7% بخط الإنتاج الخامس لمشروع قطر للغاز 2 وحصة 24.5% بشركة دولفين للطاقة.

وبلغ متوسط إنتاج توتال في قطر مستوى 164 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا عام 2010.

يُشار إلى أن قطر احتفلت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي ببلوغها مستوى إنتاج 77 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا، لترسخ مكانتها بصفتها المنتج الأول للغاز الطبيعي المسال بالعالم.

وتضطلع شركتا "قطر غاز" و"راس غاز" بعمليات إنتاج الغاز المسال، ويصل إنتاج الأولى نحو 42 مليون طن سنويا، في حين يبلغ إنتاج راس غاز أكثر من 36 مليونا.

المصدر : رويترز