نهونديان: إيران لا علاقة لها بالشركات أو المسؤولين الإسرائيليين (الفرنسية-أرشيف)

نفى مسؤول إيراني أن تكون بلاده اشترت سفينة تجارية من شركة إسرائيلية كما قالت واشنطن، موضحا أن القانون الإيراني يحظر إبرام أي صفقة مع "الدولة العبرية".

واعتبر رئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم الإيرانية محمد نهونديان -في تصريحات له اليوم- أن هذه المعلومات تشكل "لعبة جديدة" من جانب الغربيين، لأن إيران "لا علاقة لها بالشركات أو المسؤولين الإسرائيليين".

ويأتي النفي الإيراني بعد أن فرضت الولايات المتحدة الثلاثاء الماضي عقوبات على شركة "عوفر براذرز غروب" الإسرائيلية بتهمة بيع سفينة صهريج بقيمة 8.6 ملايين دولار لشركة "الخطوط البحرية للجمهورية الإسلامية الإيرانية" في سبتمبر/أيلول 2010.

واعتبرت واشنطن بذلك أن الشركة الإسرائيلية منتهكة للحظر الأميركي للتعامل التجاري مع طهران بسبب برنامج إيران النووي.

وشركة عوفر هي واحدة من الشركات التي تضمنتها عقوبات أميركية لتعاملها مع إيران، حيث فرضت واشنطن عقوبات جديدة على شركة النفط الفنزويلية الحكومية وخمس شركات نفط وشحن أخرى.

ونفت الشركة الإسرائيلية من جانبها هذا الاتهام، وفتحت السلطات الإسرائيلية تحقيقا في الأمر.

وكان اسم إسرائيل ورد أيضا في محاولة بيع غير مشروع لمروحيات إسرائيلية إلى إيران عن طريق إسبانيا.

وبموجب العقوبات الدولية المعتمدة من الأمم المتحدة فإنه يمنع بيع مروحيات لإيران.

المصدر : وكالات