تم الاتفاق على عدة مشروعات بين قطر ومصر خلال زيارة أمير قطر إلى مصر (رويترز)


قال وزير الدولة القطري للتعاون الدولي إن اجتماعات اللجنة القطرية المصرية المشتركة التي ستبدأ اليوم بالقاهرة ستعكس توجهات قيادتي البلدين في بدء الخطوات العملية لتعزير التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية والاستثمارية بما يحقق مصالح الجانبين.
 
ولفت خالد بن محمد العطية إلى أن آلية تشكيل هذه اللجنة تؤكد الحرص على بلورة المشروعات المطلوب تنفيذها في المرحلة القادمة على أسس علمية وصحيحة بما يحقق انطلاقة كبرى في العلاقات بين الجانبين.
 
وأضاف أنه سيتم وضع التصورات للمشروعات الاستثمارية المشتركة والأرضية المناسبة لتنفيذها  تمهيدا لاعتمادها على مستوى القيادات العليا في البلدين وفى عدة اتجاهات اقتصادية واستثمارية خاصة على صعيد الأدوات المالية ومشروعات صناعية وإنشائية وعقارية.
 
ومن أبرز المشروعات إقامة ميناء سيكون الأكبر على مستوى العالم بمنطقة الملاحات بالإسكندرية، وميناء آخر بمدينة بورسعيد واستكمال المشروعات القائمة التي توقفت من خلال إيجاد حلول لها، وفى مقدمتها مشروع المنطقة الصناعية ببرج العرب.
 
وأعرب عن قناعته بأن هذه المشروعات وغيرها ستسهم في ضخ المزيد من الأموال في الاقتصاد المصري مما يساعد على توفير آلاف فرص العمل.
 
وردا على سؤال عن حجم المشروعات الاستثمارية المقرر تنفيذها في مصر في ضوء اجتماعات اللجنة المشتركة، قال العطية إن من الصعب تحديد أرقام بعينها مضيفا أن حجمها يصل إلى مليارات من الدولارات.
وكان العطية وصل أمس إلى القاهرة على رأس وفد قطري كبير لبحث إقامة مشروعات قطرية استثمارية في مصر. ويضم الوفد 27 من كبار المسؤولين ورجال الأعمال في قطر.
 
وكانت صحيفة الأهرام ذكرت قبل أسبوع نقلا عن سفير قطر في القاهرة صالح أبو العينين أن وفدا قطريا سيجري مباحثات في القاهرة اليوم لمتابعة مشروعات تم الاتفاق عليها خلال زيارة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لمصر في وقت سابق هذا الشهر.
 
وأوضح أن تنفيذ المشروعات سيبدأ على الفور.
 
كما تدرس قطر أيضا شراء سندات خزانة مصرية، وهي فكرة طرحها وزير المالية المصري سمير رضوان خلال زيارته للدوحة مؤخرا.

المصدر : وكالات