فيات تشتري حصة الخزانة بكرايسلر
آخر تحديث: 2011/5/28 الساعة 06:33 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/28 الساعة 06:33 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/25 هـ

فيات تشتري حصة الخزانة بكرايسلر

كرايسلر انتقلت من وضعية إفلاس إلى تحقيق أول ربح فصلي بداية 2011 (رويترز)


أعلنت مجموعة فيات الإيطالية للسيارات أنها تعتزم شراء الحصة المتبقية للخزانة الأميركية في رأسمال شركة كرايسلر، مما سيجعلها تحوز الأغلبية في الشركة الأميركية خلال الشهر المقبل، بحيث ستصبح حصتها 52% بعدما كانت لا تتجاوز في البداية 20%.

 

فقد أشعرت فيات وزارة الخزانة بهذه الرغبة، وسيحدد ثمن شراء الحصة تبعا لقيمة سهم كرايسلر خلال عشرة أيام، وإذا لم يتفق الطرفان على الثمن فإن مصرفين استثماريين أو ثلاثة ستكلف بهذه المهمة.

 

وبهذه الخطوة تكون فيات التي تدير كرايسلر منذ سنتين، قد سرعت خطواتها لنيل حصة الأغلبية في الشركة، والتي عرفت تحولات ملحوظة بحيث انتقلت من إشهار إفلاسها وافتقارها إلى سيولة تقدر بـ10.5 مليارات دولار إلى وضع حققت معه أول ربح فصلي في الربع الأول من 2011.

 

حيازة تدريجية

وكانت الشركة الإيطالية قد حازت بشكل تدريجي حصصا في ثالث أكبر شركة سيارات بالولايات المتحدة، آخرها قبل أيام حيث دفعت 7.6 مليارات دولار لدفع ديون كرايسلر المستحقة لدى الحكومتين الأميركية والكندية، لترفع حصتها إلى 46% وتنخفض حصة الحكومة الأميركية إلى 6.6%.

 

ويمكن لفيات أن تتملك أكثر من 70% من كرايسلر إذا اشترت حصة في ملكية صندوق للرعاية الصحية يخص عمالا متقاعدين.

 

وتحت قيادة الرئيس التنفيذي لمجموعة فيات سيرجيو مارشيوني خفضت كرايسلر من تكاليفها، واستطاعت إنعاش مبيعاتها عن طريق تجديد مختلف طرزها كعربات جيب ودودج وكرايسلر ومركبات رام.

 

ويقول سيناتور ديمقراطي من ولاية متشيغان إنه منذ وقت غير بعيد كانت شركة كرايسلر قاب قوسين من حذف مئات الآلاف من الوظائف، ولكنها الآن عادت إلى الربحية وحافظت على عمالها بعدد أكبر من المتوقع.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات