تضرر تجارة النفط السورية
آخر تحديث: 2011/5/27 الساعة 15:42 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/27 الساعة 15:42 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/25 هـ

تضرر تجارة النفط السورية

أنتجت سوريا ما معدله 380 ألف برميل نفط يوميا العام الماضي (الجزيرة-أرشيف)
تضررت شحنات النفط السورية بشدة مع تقييد التسهيلات الائتمانية المصرفية والعقوبات الدولية وأعمال العنف التي تشهدها البلاد، وهو ما من شأنه أن يعوق التجارة مع أصحاب السفن القلقين من تنامي المخاطر على سفنهم، حسبما أفادت مصادر تجارية وملاحية.

وسوريا رغم أنها مصدر صغير نسبيا للنفط فإن إيراداتها من بيع النفط مهمة، حيث يعتقد أن إيراداتها النفطية تشكل ما يزيد عن ربع إجمالي الدخل في البلاد.

وأنتجت سوريا 380 ألف برميل من النفط يوميا في العام الماضي انخفاضا من 600 ألف برميل يوميا عام 1996، وصدرت من ست إلى ثماني شحنات شهريا في ناقلات ومعظم الشحنات من خام السويداء العالي الكبريت.

وتشير تقديرات المعهد الدولي للتمويل إلى أن الاقتصاد السوري سينكمش 3% هذا العام مقارنة مع مستوى نمو بلغ 4% في عام 2010 بعد الاضطرابات.

وسوريا تشهد احتجاجات شعبية في مختلف المناطق منذ أكثر من شهرين مناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد وأدت إلى سقوط أكثر من ألف قتيل وآلاف الجرحى والمعتقلين.

وألحقت الاضطرابات أضرارا بالاقتصاد السوري وعطلت تنفيذ مشاريع استثمارية كبرى وأضرت بجهود جذب رؤوس الأموال لدعم الاقتصاد بعد عقود من الاقتصاد الموجه.

المصدر : رويترز