توقعات غولدمان ساكس تنعش النفط
آخر تحديث: 2011/5/24 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/24 الساعة 19:55 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/22 هـ

توقعات غولدمان ساكس تنعش النفط

دراسة رجحت ارتفاع أسعار النفط نهاية العام الجاري ومطلع العام المقبل (الأوروبية-أرشيف)

ارتفعت أسعار العقود الآجلة للنفط بشكل ملحوظ في تعاملات اليوم، وعزي ذلك إلى تراجع الدولار الأميركي مقابل العملات الرئيسة الأخرى، وإلى توقعات بنك غولدمان ساكس بارتفاع أسعار الخام القياسي الأوروبي (برنت) خلال العام الجاري والعام المقبل.

ففي تعاملات اليوم صعد الخام الأميركي الخفيف تسليم يوليو/تموز المقبل بواقع 1.74 دولار ليصل إلى 99 دولارا للبرميل في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس).

أما في لندن فارتفع خام برنت بواقع 2.07 دولار ليصل إلى 112.17 للبرميل للعقود الآجلة تسليم يوليو/تموز المقبل.

والنفط الذي يسعر في الأسواق العالمية بالدولار، يتأثر عادة بتقلب أسعار الدولار، فيرتفع سعر الخام إذا تراجع الدولار والعكس صحيح.

ويأتي ارتفاع النفط اليوم بعد إعلان بنك غولدمان ساكس عن توقعات لارتفاع سعر برنت في 2011 و2012 في ظل تقديرات بأن نمو الطلب على الوقود سيؤدي إلى خفض المخزونات العالمية ويستنزف طاقة الإنتاج الفائضة لدول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

ورفع البنك توقعاته لسعر خام برنت في نهاية العام إلى 120 دولارا للبرميل من 105 دولارات التي توقعها سابقا، كما رفع توقعاته لسعر برنت في 2012 إلى 140 دولارا من 120 دولارا توقعها سابقا.

وأوضح تقرير تحليلي صادر عن البنك أن بلوغ هذه التوقعات مسألة وقت وذلك حتى يتم استنزاف المخزونات وطاقة الإنتاج الفائضة لدى أوبك فعليا مما يستلزم ارتفاع أسعار النفط لتقييد الطلب والحفاظ عليه متماشيا مع الإمدادات المتاحة.

وعن تأثير توقف إنتاج ليبيا للنفط على الأسواق، توقع البنك أن يؤدي استمرار فقدان الإنتاج الليبي والإنتاج المحبط من الدول خارج منظمة أوبك إلى استمرار شح الإمدادات لتصل السوق إلى مستويات حرجة في أوائل العام المقبل.

ولفت غولدمان ساكس إلى أن التباطؤ الحالي في النمو الاقتصادي يقترب من أدنى مستوياته وهو ما يدعم احتمالات صعود أسعار المعادن.

المصدر : وكالات