نجح البنك الإسلامي للتنمية في تسعير صكوك بقيمة 750 مليون دولار وبأجل استحقاق مدته خمس سنوات وعائد سنوي قدره 2.35%، في إطار برنامج إصدارات الصكوك متوسطة الأجل الخاصة بالبنك، حيث يبلغ حجم البرنامج 3.5 مليارات دولار.

وغطت الحملة الترويجية للبنك في سياق العملية كلا من آسيا والشرق الأوسط وأوروبا.

تجدر الإشارة إلى أن البنك -ومقره مدينة جدة السعودية- حاصل على أعلى تقييم ائتماني من مؤسسات ستاندرد آند بورز وموديز وفيتش، ويعد من أنجح البنوك الإسلامية.

وذكر نائب رئيس الشؤون المالية للبنك رئيس الحملة الدكتور عبد العزيز الهنائي أن الحملة الترويجية بدأت في الإمارات وانتهت في بريطانيا.

وأضاف أن نتائج هذا الإصدار تعد تكملة لإصدارات البنك السابقة، وأن من شأنها تعزيز جهود البنك للاقتراب من تسعيرات البنوك الإنمائية متعددة الأطراف.

وأوضح أنه تم افتتاح سجل الاكتتاب يوم 10 مايو/أيار الجاري حيث أطلق على إثره موجهات الأسعار الرسمية ثم التسعيرة النهائية للصكوك المطروحة عند مستوى 35 نقطة أساس فوق معدل أسعار المبادلة الخمسية.

ولفت إلى نجاح الاكتتاب من خلال الإقبال الملحوظ في طلبات الشراء الواردة من المستثمرين.

يذكر أن هذا الإصدار شهد لأول مرة مساهمة بعض المؤسسات الدولية فوق السيادية. وقد تم تخصيص نسبة 48% من الإصدار للبنوك المركزية والمؤسسات الحكومية, ونسبة 33% للبنوك و19% لمديري المحافظات ومستثمرين آخرين، في حين سيدرج هذا الإصدار في بورصتي لندن وكوالالمبور.

المصدر : وكالات