باباندريو يرفض إعادة هيكلة الدين
آخر تحديث: 2011/5/22 الساعة 11:54 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/22 الساعة 11:54 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/20 هـ

باباندريو يرفض إعادة هيكلة الدين

 باباندريو: مسألة إعادة هيكلة الدين غير مطروحة للنقاش (الفرنسية-أرشيف)


قال رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو إن بلاده يجب أن تتجنب إعادة هيكلة الدين وأن تمضي قدما في خفض الإنفاق وتنفيذ خطط الخصخصة من أجل معالجة أزمتها المالية.
 
وقال باباندريو في مقابلة مع صحيفة إيثنوس اليونانية اليوم إن مسألة إعادة هيكلة الدين غير مطروحة للنقاش.
 
ويتوجب على باباندريو تقديم خطة في الأسبوع القادم تمكن صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي من الاستمرار في تقديم القروض لبلاده.
لكن عددا كبيرا من الشعب اليوناني يرفضون تنفيذ المزيد من إجراءات  التقشف.
 
وأشار استطلاع للرأي نشر السبت إلى أن الحكومة الاشتراكية بدأت تخسر شعبيتها أمام المحافظين لأول مرة منذ أن فازت في الانتخابات العامة عام 2009.
 
وبعد عام واحد من تقديم صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي لحزمة إنقاذ لليونان، لا تزال الأخيرة تكافح تحت ضغوط هبوط العائدات وعمق الركود مما أثار تكهنات بأنها قد تجد نفسها مضطرة إلى إعادة هيكلة الدين من أجل التغلب على مشكلاتها المالية التي تسببت في أزمة في منطقة اليورو.
 
وقال رئيس مجلس وزراء مالية دول منطقة اليورو جان كلود يونكر في الأسبوع الماضي "قد تضطر اليونان إلى التحرك نحو هيكلة بسيطة لدينها".
 
لكن الخطوة يعارضها البنك المركزي الأوروبي بسبب مخاوف من أن تؤدي إلى زعزعة استقرار العملة الأوروبية الموحدة.
 
وقال عضو مجلس البنك المركزي الأوروبي إيوالد نوتني في مقابلة صحفية نشرت السبت إنه لا يوجد لدى اليونان خيار آخر سوى تنفيذ الخطة المالية المقترحة من قبل الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.
 
وحذر يورغين ستراك -وهو مسؤول آخر بالبنك- من أن أي نوع من إعادة الهيكلة لدين اليونان سوف يقوض أي محاولة لأثينا للعودة لسوق السندات ويضر بخطتها الإصلاحية.
 
وكانت مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني حذرت يوم الجمعة الماضي من أن أي نوع من إعادة الهيكلة سوف يعتبر تخلفا عن سداد الدين الحكومي، وهو ما تسعى دول منطقة اليورو إلى تجنبه.
 
وقالت صحف يونانية اليوم السبت إن اليونان تدرس إجراء المزيد من تخفيضات الأجور في القطاع العام وفرض ضرائب جديدة على عدد من المنتجات والمهن لإقناع دائنيها بصرف مزيد من المساعدات المالية.
 
وسيبحث مجلس الوزراء اليوناني غدا الاثنين خطة متوسطة الأجل جديدة للوضع المالي والخصخصة يجب أن تكون مقنعة بما يكفي كي يواصل الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي تقديم التمويل اللازم.
المصدر : رويترز