يشتكي المستهلكون بمصر من شح الوقود (الفرنسية)


خصصت وزارة المالية المصرية مليار جنيه (168 مليون دولار) من مستحقات هيئة البترول لدعم واستيراد المنتجات البترولية خاصة السولار والغاز المنزلي.
 
وقال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول إن الدعم يمثل فرق سعر البيع للمستهلك والتكلفة الفعلية.
 
وأوضح أن المبلغ تتحمله خزانة الدولة حيث جرى تدبيره بالجنيه وحوله البنك الأهلي لقيمة دولارية.
 
ويشتكي عدد من أصحاب شركات النقل والمزارعين من عدم توافر السولار, كما توقفت بعض المخابز عن العمل جراء شح الوقود.
 
أزمة توشكي
من ناحية أخرى تجددت أزمة أرض توشكى بين الحكومة وشركة المملكة للتنمية الزراعية المملوكة لرجل الأعمال السعودي الوليد بن طلال, وذلك بعد إعلان الحكومة بنود العقد الجديد للأرض.
 
وأفادت تقارير صحفية أن الشركة رفضت مشروع العقد المقترح ولوّحت باللجوء إلى التحكيم الدولي.
 
وتعارض الشركة قيمة الأرض حيث اعتبرت الحكومة ما سدده الوليد وهو مبلغ خمسة ملايين جنيه (839 ألف دولار) ثمناً لعشرة آلاف فدان فقط، على أن يجري تمليك المساحة المتبقية البالغة 15 ألف فدان بعد انتهاء فترة حق الانتفاع.
 
وكان الاتفاق المبدئي يقترح اعتبار مبلغ الخمسة ملايين جنيه قيمة مساحة 25 ألف فدان كاملة.
 
كما تعارض الشركة السعودية بنداً في العقد الجديد يقضي باللجوء إلى التحكيم المحلي فقط وليس للتحكيم الدولي.
 
وتشمل الاعتراضات أيضاًً عدم النص على أن العقد تم بالإسناد المباشر، وهو ما تقول شركة المملكة إنه يفتح الباب مجدداً للاعتراضات والقضايا إذا تغيرت الحكومة المصرية.

المصدر : الجزيرة