طيران الإمارات زادت طاقتها لنقل الركاب بشكل كبير في السنين الأخيرة (الفرنسية)


كشفت صحيفة ألمانية اليوم الجمعة أن وزارة النقل الألمانية رفضت السماح لشركة طيران الإمارات بالهبوط في مطارات برلين.

 

وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن لقاء جمع بين مسؤولي شؤون المطارات في الوزارة الألمانية ومسؤولين كبار في أكبر شركة عربية للنقل الجوي، لكن رويترز نقلت عن صحيفة هاندلسبلات أن مصدرا حكوميا أشار إلى غياب أي مفاوضات لنيل الشركة الإماراتية حقوق الهبوط. 

 

وتحاول طيران الإمارات الحصول على حقوق الهبوط في مطاري شتوتغارت وبرلين براندبورغ الجديد، لتضيفهما إلى المطارات الألمانية التي تهبط فيها وهي دوسلدورف وميونيخ وفرانكفورت وهامبورغ.

 

وتأتي هذه التطورات في وقت أعلنت فيه الشركة خططها لتوسيع كبير لشبكة رحلاتها، مما أثار مخاوف شركات طيران أوروبية من أن تسحب البساط من تحت أقدامها.

 

وكانت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا قد طلبت مرارا من حكومة برلين رفض السماح للشركة الخليجية بالهبوط في المطار الجديد لبرلين. 

 

"
طيران الإمارات تعتزم زيادة عدد الوجهات الدولية التي تسير إليها رحلاتها لتنتقل من 111 إلى بضع مئات على المدى القريب
"
وجهات متزايدة

وقبل أيام وخلال تقديم نتائجها للعام الماضي، قالت طيران الإمارات إنها ستزيد عدد الوجهات الدولية التي تسير إليها رحلاتها لتنتقل من 111 إلى بضع مئات على المدى القريب.

 

وأضاف رئيس مجموعة طيران الإمارات الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم أن شركات الطيران الأوروبية "لا تريد رؤيتنا في السوق الأوروبية لأننا ننافسها، ولكننا حصلنا على حصة جيدة من سوق الطيران بفضل خدماتنا".

 

وفي العام الماضي لم تنجح دولة الإمارات في نيل حقوق هبوط شركتي طيران الإمارات والاتحاد في كندا، لينتج عن ذلك توتر في علاقات البلدين.

 

طائرات عملاقة

للإشارة فإن طيران الإمارات هي أكبر مستخدم لطائرات أيرباص "ي 380" العملاقة، فقد طلبت 90 طائرة من هذا النوع، كما تعتزم زيادة أسطولها من طائرات أيرباص "إي 380" لينتقل من 15 حاليا إلى 120 بغرض تقوية قدراتها لنقل عدد أكبر من الركاب.

 

وقد حققت الشركة الإماراتية العام الماضي أرباحا صافية بلغت 1.5 مليار دولار بزيادة كبيرة قاربت 43 % مقارنة بعام 2009، وهو ما اعتبر إنجازا قياسيا في ظل مناخ صعب لقطاع الطيران عالميا.

المصدر : وكالات