الأسد (يسار) مستقبلا وفدا من مجلس المستثمرين الكويتيين (الأوروبية)


اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد أن الإصلاحات التي تنتهجها بلاده ستسهم في تحسين واقع الاستثمار في سوريا وجذب استثمارات جديدة.

جاء ذلك خلال لقائه وفدا من مجلس المستثمرين الكويتيين برئاسة محمود النوري.

وقال بيان رسمي سوري إن المحادثات تناولت وضع الاستثمارات الكويتية في سوريا وآفاق تعزيزها في جميع المجالات.

وأعرب الأسد عن تقديره لمجلس المستثمرين الكويتيين على ثقته الكبيرة بالمناخ الاستثماري السوري وحرصه على تعزيز العلاقات بين سوريا والكويت.

وبدورهم، أكد أعضاء الوفد عزمهم زيادة استثمارات مجلس المستثمرين الكويتيين في سوريا في ظل هذا المناخ الاستثماري "المشجع والمتطور باستمرار".

وسيجري الوفد محادثات مع المسؤولين السوريين للاطلاع على التطورات في المجالات السياحية والعقارية والصناعية والخدمية والمالية في ظل الظروف الحالية.

كما يناقش الوفد مع المسؤولين السوريين المعوقات التي تواجه المستثمرين العرب في سوريا وغيرها من الدول العربية وسبل تذليلها.

ويضم الوفد الكويتي رئيس مجلس المستثمرين الكويتيين في سوريا محمود النوري، ونائب رئيس مجموعة الخرافي ورئيس مجلس إدارة الشركة الكويتية للأغذية (أمريكانا) مرزوق ناصر الخرافي، ورجل الأعمال والمستثمر مسعود حياة.

تجدر الإشارة إلى أن سوريا تشهد منذ مارس/آذار الماضي موجة احتجاجات تطالب بإصلاحات سياسية واجتماعية قالت منظمات حقوقية سورية إنها أدت إلى سقوط أكثر من 800 قتيل بالإضافة لمئات الجرحى وآلاف المعتقلين.

المصدر : وكالات