استبعاد بقاء ستراوس كان بمنصبه
آخر تحديث: 2011/5/18 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/18 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/16 هـ

استبعاد بقاء ستراوس كان بمنصبه

ستراوس كان المرشح الأقوى لمنافسة الرئيس نيكولا ساركوزي في 2012 (الفرنسية)


واجه المدير العام لـصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان المزيد من الضغوط اليوم بعد أن شكك وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر بإمكانية استمراره في إدارة دفة المؤسسة الدولية.
 
وقال غيثنر في أول رد علني على توجيه تهمة الاغتصاب لستراوس كانْ في نيويورك واحتمال إدانته "إن ستراوس كان ليس في وضع يسمح له بإدارة صندوق النقد الدولي".
 
وفي حال إدانته، فمن المتوقع أن يقبع ستراوس –الذي نفى التهم المنسوبة إليه- سنين طويلة في السجن.
 
وقال المتحدث باسم الصندوق وليام موراي إن المؤسسة لم تتصل بمديرها منذ القبض عليه مساء السبت الماضي في نيويورك.
 
وأطلق جان فرانسوا كوب زعيم الاتحاد من أجل الحركة الشعبية -وهو الحزب الحاكم في فرنسا- تصريحات مماثلة قائلا إن مسألة إدارة الصندوق يجب أن تحسم خلال الأيام القادمة.
 
وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أيضا إن ستراوس كان "في وضع صعب جدا" ويجب أن لا يتداخل ذلك مع عمل صندوق النقد الدولي. لكن ليس لدى بريطانيا أي موقف فيما يتعلق بما إذا كان يجب أن يبقى في منصبه.
 
من جانبها قالت اليابان، ثاني أكبر مانح للصندوق بعد الولايات المتحدة، إن الوقت لا يزال مبكرا للبحث في إيجاد بديل لستراوس كان.
 
يشار إلى أن ستراوس كان يعتبر المرشح الأقوى لمنافسة الرئيس نيكولا ساركوزي في الانتخابات القادمة في 2012.
 
ولا يزال يتمتع بتأييد من بعض مؤيدي نظرية المؤامرة الذين يعتقدون بأنه تعرض لمؤامرة.
 
وأظهر استطلاع نشر اليوم أن 57% من الشعب الفرنسي يعتقد أن الرجل كان "ضحية لمؤامرة".
 
وقالت إليزابيث غويغو التي عملت بالحكومة الفرنسية مع ستراوس كان في التسعينيات في مقابلة إذاعية اليوم إنه  كان من المعروف أنه "لعوب" و"ماجن" لكن تهمة الاعتداء الجنسي الموجهة له مسألة أخرى.
 
أما رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون فقال إنه لا يوجد مبرر، فإذا كانت التهمة صحيحة فهي "عمل خطير للغاية".
 
وفي نيويورك تقول النيابة العامة إن هناك أدلة مادية بما فيها الاختبار الذي قام به الأطباء بعد الحادثة مباشرة مما يؤكد أن العمل كان محاولة اغتصاب.
المصدر : الفرنسية

التعليقات