المالكي (يمين) دعا شرف إلى زيارة بغداد لمناقشة موضوع العمال المصريين

تقترب مصر والعراق من الاتفاق بشأن تعويض عمال مصريين عن متأخرات تحويلات نقدية ترجع إلى فترة الغزو العراقي للكويت عام 1990/1991 وتقدر بنحو مليار دولار.

وأوضح وزير العمل العراقي نصار الربيعي أن بلاده إبان تلك الفترة كانت تمر بأزمة مالية مع عدم قدرتها على بيع النفط.

وتحاول الدولتان حل المشكلة التي تشمل نحو 900 ألف عامل مصري منذ الإطاحة بالرئيس العراقي السابق صدام حسين عام 2003، ويتركز الخلاف حول فوائد تقدر قيمتها بنحو 544 مليون دولار على أصل الدين العراقي المستحق للعمال المصريين والذي يبلغ 408 ملايين دولار.

وقال وزير القوى العاملة والهجرة المصري أحمد حسن البرعي بعدما أجرى محادثات مع الربيعي في القاهرة "إننا اقتربنا من التوصل إلى حل لموضوع الحوالات الصفراء (في إشارة إلى مستحقات العمال)، وستزور لجنة فنية بغداد قريبا لتوقيع اتفاق بهذا الصدد".

وتقول مصر إن البنوك العراقية احتجزت تحويلات بمئات الملايين من الدولارات قبل وعقب الغزو العراقي للكويت.

وقال الربيعي إن العراق يريد الإسراع بتسديد مستحقات العمال المصريين، وإن رئيس الوزراء نوري المالكي دعا نظيره المصري عصام شرف إلى زيارة العراق لمناقشة الموضوع.

وأضاف أن المشكلة تتعلق بالفوائد حيث تحتاج إلى حوار ومناقشات حول الجوانب الفنية بين البلدين في الوقت الذي يمر فيه العراق بأزمة اقتصادية.

المصدر : وكالات