لولا الثورات العربية وأزمة اليابان لزادت الرحلات الممتازة بـ5% (الأوروبية)

 

قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي اليوم إن الاضطرابات التي يشهدها الوطن العربي وتداعيات الأزمة في اليابان أدت لإبطاء معدل نمو رحلات الدرجة الممتازة بشكل كبير خلال شهر مارس/آذار الماضي.

 

وأضاف الاتحاد، المعروف اختصارا بـ"أياتا"، أنه لولا الأحداث في البلدان العربية واليابان لنمت الرحلات الدولية الممتازة بنسبة 5%.

 

وقد زاد عدد المسافرين على درجة رجال الأعمال والدرجة الأولى بنسبة 2.9% مقارنة بالشهر نفسه من 2010، في حين ارتفع العدد في فبراير/شباط الماضي بـ7.9%، و9.1% في الربع الأخير من 2010.

 

وأضاف الاتحاد الدولي للنقل الجوي أن نمو رحلات الدرجة الاقتصادية انخفض إلى 1.1% في مارس/آذار الماضي، بعدما كان في حدود 3.4% في الشهر الذي سبقه.

 

"
من أسباب انخفاض الرحلات الدولية ارتفاع أسعار وقود الطائرات بأربعين دولارا خلال خمسة أشهر
"
أسعار الوقود
وأشار الاتحاد إلى أن تقلص رحلات الدرجة الاقتصادية خلال الأشهر الخمسة الأخيرة يشكل قلقا أكبر من التراجع الكبير في عدد المسافرين على متن الرحلات الممتازة.

 

وعزت أياتا هذا التغير السلبي إلى ارتفاع أسعار وقود الطائرات بأربعين دولارا خلال الفترة المذكورة، في قطاع شديد التأثر بالزيادة في هذه الأسعار، ولهذا تحاول شركات الطيران تعويض الخسارة التي تتكبدها جراء هذا الارتفاع.

 

وأخذا بعين الاعتبار نمو التجارة العالمية خلال العام الجاري، توقعت أياتا نمو الرحلات الممتازة في النصف الثاني من 2011 بنسبة 5 إلى 6%، مشيرة إلى أن الفترة الماضية شهدت استمرار النمو القوي لرحلات رجال الأعمال في العديد من الأسواق.

المصدر : رويترز