تحرك برازيلي ضد واردات صينية
آخر تحديث: 2011/5/14 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/14 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/12 هـ

تحرك برازيلي ضد واردات صينية

وزير التجارة البرازيلي صرح بأن منتجات صينية تدخل بلاده بطريقة غير سليمة (الأوروبية)

 

أعلن وزير التجارة البرازيلي فرناندو بيمنتال اتخاذ بلاده إجراءات لحماية صناعاتها المحلية من السعر المرتفع لصرف العملة المحلية، وضمنها إجراء تحقيق بشأن واردات صينية تدخل للبرازيل بطريقة غير سليمة من خلال بلدان أخرى.

 

وأوضح بيمنتال أن هذا التحقيق -وهو الأول من نوعه في البرازيل- يخص أغطية صينية دخلت البلاد عن طريق باراغواي والأورغواي، مضيفا أن تحقيقات أخرى مشابهة ستجري في الأشهر المقبلة.

 

وتأتي هذه الخطوة البرازيلية في ظل ضغوط كبيرة يمارسها أرباب المصانع على الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف للتقليص من تسارع وتيرة استيراد السلع خصوصا من الصين.

 

"
رجال أعمال برازيليون طالبوا سلطات بلادهم بالتحقيق في عمليات إغراق السوق المحلية بالواردات وممارسات تجارية غير نزيهة
"
صناعات متضررة
وحول ارتفاع سعر صرف الريال البرازيلي، قال وزير التجارة في حديث صحفي إن السلطات لن تقف متفرجة أمام تضرر صناعتها جراء هذا السعر المرتفع، و"الذي لن يتغير بشكل كبير على المدى القصير"، حسب الوزير.

 

وقد بلغت العملة البرازيلية أعلى مستوى لها منذ 10 سنوات بسبب الطفرة الاقتصادية في البلاد وتدفق الرساميل من الدول المتقدمة.

 

وسيترأس بيمنتال فريقا من المسؤولين من إدارة الضرائب ووزارة التجارة لمراقبة الواردات، ويعتقد أن هذه الخطوة ستساعد السلطات لرصد عمليات إغراق سوقها بالواردات وممارسات تجارية أخرى غير نزيهة، وهو إجراء طالب به رجال أعمال برازيليون منذ عدة أشهر.

 

غير أن مثل هذا الإجراء وغيره -كفرض حواجز جديدة أمام التجارة الخارجية من لدن بلدان أميركا الجنوبية- أثار مخاوف من عودة النزعة الحمائية إلى هذه المنطقة، وهو ما نفاه وزير التجارة البرازيلي، موضحا أن آلية التحقيق بشأن الواردات تسمح بها منظمة التجارة العالمية.

 

البرازيل وضعت قيودا على واردات السيارات لحماية صناعتها المحلية (رويترز-أرشيف)
غضب الجارة
من جانب آخر، أشار مصدر حكومي برازيلي يوم الخميس الماضي إلى أن سلطات بلاده ستفرض قيودا تجارية على الواردات من السيارات وأجزاء السيارات، في سعي لإبطاء جماح النمو المطرد لهذه الواردات، وهو ما أضر بالصناعة المحلية، حيث تعول البرازيل كثيرا على قطاع السيارات في نموها الاقتصادي.

 

ونفى وزير التجارة البرازيلي أن يكون هذا الإجراء ضد دولة معينة، في إشارة للبرازيل التي احتجت بقوة على هذه القيود، مضيفا أن الهدف منها حماية الصناعة المحلية للسيارات.

 

وقد بعثت وزيرة الصناعة الأرجنتينية ديبورا جيورجي يوم أمس رسالة إلى بيمنتال تقول فيها إن قرار سلطات برازيليا زيادة مدة منح تراخيص تصدير السيارات للسوق البرازيلي "سيؤدي لإبطاء الرواج التجاري بين البلدين".

المصدر : رويترز

التعليقات