مبيعات نيسان ارتفعت بنسبة 16.7% (رويترز-أرشيف)


سجلت شركة نيسان موتور اليابانية العملاقة للسيارات نموا في الأرباح التشغيلية الفصلية بنسبة 7.2% للربع الأخير للعام المالي المنتهي يوم 31 مارس/آذار الماضي، متجاوزة التوقعات رغم تعرض اليابان لزلزال مدمر يوم 11 مارس/آذار الماضي وما تلاه من موجات مد بحري عاتية (تسونامي) دمرت العديد من المصانع والبنى التحتية.

وعزت الشركة النتائج الإيجابية إلى المبيعات القوية في كل من الصين والولايات المتحدة وأسواق خارجية أخرى.

وارتفعت مبيعات نيسان خلال العام المالي المنتهي بنسبة 16.7% لتصل قيمتها إلى 8.77 تريليونات ين (108.4 مليارات دولار).

وعن قدراتها الإنتاجية، رجحت الشركة أن إنتاجها الذي تعطل بسبب الزلزال سيعود إلى طبيعته قريبا.

وبلغت الأرباح التشغيلية لنيسان -وهي ثاني أكبر شركة لصناعة السيارات في اليابان- في الفترة من يناير/كانون الثاني حتى مارس/آذار الماضيين 88.6 مليار ين (1.1 مليار دولار) متجاوزة متوسط التوقعات بأرباح قدرها 78.9 مليار ين (نحو مليار دولار) في استطلاع لآراء المحللين الذين عدلوا توقعاتهم بعد الزلزال.

ومن الأسباب التي ساعدت نيسان على عدم التأثر كثيرا بالزلزال وتسونامي أن اعتمادها يقل على الإنتاج المحلي مقارنة بتويوتا، الأمر الذي ساعدها على تعويض خسارة استثنائية قدرها 39.6 مليار ين (490 مليون دولار) جراء الزلزال.

ولم تعلن نيسان أي توقعات لنتائج الأعمال في السنة المالية الجديدة التي بدأت في الأول من أبريل/نيسان الماضي، وأرجعت ذلك إلى حالة عدم اليقين بشأن وتيرة التعافي من الزلزال الذي عطل سلسلة التوريد.

وأمس أعلنت تويوتا -أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم- أن أرباحها الصافية انخفضت بنسبة 77% في الربع الأخير من السنة المالية المنتهية.

المصدر : وكالات