أوباما يدعو لتضافر الجهود لدعم تعافي الاقتصاد الأميركي (رويترز-أرشيف)

حث رئيس الولايات المتحدة الشركات على فتح المجال لتوظيف المزيد من العمالة، وطالب البنوك والمؤسسات الأخرى على بذل المزيد لدعم الاقتصاد الأميركي الذي اعتبره لازال يحتاج عدة سنوات ليتعافى بشكل كامل من تداعيات الأزمة المالية العالمية التي تفجرت نهاية 2008.

واعتبر باراك أوباما في لقاء مع محطة (سي بي أس) التلفزيونية الأميركية بث اليوم أن ضعف سوق الإسكان وارتفاع أسعار البنزين يشكلان أكبر عقبة أمام معاناة الأميركيين الاقتصادية.

وقال أيضا "يتوجب على الأميركيين فعل المزيد لحث الشركات على الاستثمار والتعيين".

وتسعى إدارة أوباما إلى وسائل لتمديد برامج لمساعدة المواطنين الذين يواجهون صعوبات في سداد الرهونات العقارية للمنازل التي تكلفهم أكثر من قيمتها الحقيقية.

وخلال المقابلة التلفزيونية وعد أوباما بمواصلة العمل مع الكونغرس لسن مزيد من القوانين لتشجيع تعديلات القروض طويلة الأمد، والتوسع في برنامج تعديل القروض ليشمل مزيدا من المواطنين.

وكان أحدث التقارير الحكومية قد أفاد مؤخرا أن العجز التجاري الأميركي في مارس/ آذار الماضي بلغ 48.2 مليار دولار، وهو الأكبر منذ يونيو/ حزيران 2010.

واعتبر المراقبون أن هذا العجز الذي تجاوز التوقعات قد يدفع لخفض توقعات النمو الاقتصادي بالولايات المتحدة خلال الربع الأول من العام، وهو ضعيف بالفعل، وبالتالي فإن نمو الوظائف سيكون مشكوكا به.

المصدر : وكالات