نتيجة الاضطرابات التي تشهدها اليمن توقف إنتاج النفط (الفرنسية-أرشيف)

يسعى اليمن لشراء نحو مليونيْ برميل من النفط الخام من السعودية، ومن أجل ذلك تجري صنعاء محادثات مع شركة أرامكو السعودية لإعادة تشغيل مصفاة عدن الرئيسية المتوقفة منذ أسابيع.

وقد توقفت إمدادات الخام الخفيف في اليمن بعد انفجار في خط الأنابيب النفط الرئيسي بمأرب منتصف مارس/آذار الماضي.

وفي غضون ذلك أفادت مصادر في الشحن البحري بأن اليمن استورد سبع شحنات على الأقل من وقود الديزل والبنزين.

ويعاني اليمن من نقص حاد في الوقود بعد توقف العمل في مصفاة عدن الرئيسية في البلاد.

وقالت مصادر تجارية يمنية، إن إمدادات من البنزين ووقود الديزل تصل عبر مينائيْ الحديدة وعدن, حيث وصلت سبع سفن على الأقل إلى الحديدة منذ منتصف الأسبوع الماضي.

وقالت الحكومة اليمنية مؤخرا إنه جراء الأحداث التي تشهدها البلاد ونتيجة لتعرض أنبوب النفط الرئيسي في مأرب للتفجير ولإضراب موظفين في قطاع النفط فقد توقف إنتاج النفط في البلاد. 

تجدر الإشارة إلى أن شركة نكسن النفطية الكندية علقت إنتاجها النفطي وكافة أنشطتها في اليمن نتيجة إضراب العمال الذي دعت إليه نقابة عمالية في حقل المسيلة بحضرموت، وقالت الشركة إنها تواصل التفاوض مع النقابة والسلطات الحكومية للتوصل لاتفاق نهائي لاستئناف العمل.

واليمن -الذي كان ينتج قبل تفجر الثورة الشعبية نحو 290 ألف برميل يوميا- تعتمد الموازنة العمومية فيه بنحو 75% منها على إيرادات المبيعات النفطية.

المصدر : وكالات