المفوضية الأوروبية ناقشت استبعاد نحو مائة دولة من نظام التفضيل التجاري (الأوروبية)

يعتزم الاتحاد الأوروبي استبعاد عشرات الدول من نظامه العام للتفضيلات التجارية التي يمنحها للدول الفقيرة والنامية.

وأوضحت المفوضية الأوروبية -وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي- أن خطط الاستبعاد تستهدف دولا ذات دخل متوسط، وذلك بغرض تركيز المزايا على الدول الأشد فقرا.

ووفقا للنظام العام للتفضيلات التجارية للاتحاد الأوروبي فإن الدول المتمتعة به تحصل على تخفيضات ضريبية أو نظام الحصص على صادراتها إلى الاتحاد. ويغطي هذا النظام حاليا 176 دولة أي أغلب دول العالم.

 وقالت المفوضية -التي عقدت اجتماعا اليوم في مدينة ستراسبورغ الفرنسية- إنها تريد خفض قائمة الدول المستفيدة من المعاملة التفضيلية إلى 80 دولة فقط.

وبرر المفوض التجاري الأوروبي كارل دي جوشت الخطوة الأوروبية بأنها تأتي تلبية لهدف نظام التفضيلات بحيث يخدم الدول الأكثر احتياجا على الجزء الأكبر.

وأشارت المفوضية إلى أن كلا من السعودية والكويت وقطر والجزائر وروسيا والبرازيل ضمن الدول صاحبة الدخل المتوسط المرتفع، وبالتالي ليست في حاجة إلى المعاملة التجارية التفضيلية.

وقالت المفوضية إنها ستعلن القائمة النهائية للدول المستفيدة من النظام العام للتفضيلات في وقت لاحق، وقبل بدء تطبيق القواعد الجديدة للبنك الدولي، وغيرها من البيانات ذات الصلة التي تحدد المستوى الاقتصادي لكل دولة خلال السنوات الثلاث الماضية.

ويتعين لتنفيذ الخطة أن يوافق عليها الدول الأعضاء في الاتحاد والبرلمان الأوروبييْن، كما سيكون بمقدور الدول التي سيتم استبعادها من هذه القائمة الحصول على تنازلات تجارية أوروبية من خلال توقيع اتفاقات للتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات