أسعار الغذاء تسببت في ارتفاع معدل التضخم (الجزيرة نت-أرشيف)  

ارتفعت وتيرة تضخم أسعار المستهلكين في مصر لتسجل مستوى 12.1% في الشهر الماضي، وهو أعلى مستوى في عام. ويعزى الارتفاع بشكل أساسي إلى صعود أسعار الغذاء.

وأوضح تقرير للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر أن معدل التضخم في أبريل/نيسان الماضي ارتفع على أساس شهري بنسبة 1.2%.

كما صعدت أسعار الأغذية والمشروبات التي تسهم بنسبة 44% في السلة التي تستخدمها مصر لقياس التضخم، بمعدل 21% خلال العام الجاري حتى أبريل/نيسان الماضي من 20.5% في مارس/آذار الماضي.

وحسب التقرير فقد ارتفعت أسعار الفاكهة بنسبة 5.3% في نهاية الشهر الماضي، فضلاً عن ارتفاع الخبز والحبوب والخضراوات بنحو 4.6%، والمياه المعدنية والغازية والعصائر الطبيعية 3.2%، بينما تراجعت أسعار السكر والأغذية السكرية 0.8%.

وكان محللون قد توقعوا ارتفاع تضخم أسعار المستهلكين في مصر نتيجة ضعف الجنيه وارتفاع أسعار النفط وتضخم أسعار الواردات.

وإزاء ارتفاع التضخم يرجح أن يبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير في يونيو/حزيران المقبل بهدف دعم الاقتصاد الذي ما زال يعاني تداعيات الثورة الشعبية التي تفجرت مطلع العام الجاري.

ويعد ارتفاع أسعار الغذاء في مصر أحد الأسباب الرئيسية لإيقاد شرارة ثورة 25 يناير/كانون الثاني التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

ويخشى أن تواجه مصر التي تعتمد على الواردات لتلبية نصف الاستهلاك المحلي على الأقل، تفاقم التضخم في أسعار الغذاء بعدما قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) إن مخاوف بشأن المحصول الشتوي في الصين والولايات المتحدة قد تدفع أسعار الغذاء العالمية إلى مزيد من الصعود، حيث لا يواكب الإنتاج العالمي نمو الطلب.

المصدر : وكالات