الفائض التجاري يعود إلى ضعف الواردات بسبب هبوط النمو في الطلب في الصين (الأوروبية)


قالت إدارة الجمارك الصينية إن صادرات الصين نمت بنسبة 29.9% في الشهر الماضي مقارنة مع مستواها قبل عام لتصل إلى 155.7 مليار دولار، في حين زادت الواردات بنسبة 21.8% إلى 144.3 مليار دولار.
 
وأدى ذلك إلى تسجيل فائض تجاري في أبريل/نيسان بلغ 11.4 مليار دولار مقارنة مع فائض 140 مليون دولار فقط في مارس/آذار.
 
وأظهرت أرقام إدارة الجمارك أن تجارة الصين حققت فائضا وصل إلى 10.3 مليارات دولار في أربعة الأشهر الأولى من العام الحالي مقارنة مع عجز وصل إلى 1.02 مليار دولار في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار حينما تم تسجيل عجز لأول مرة في سبع سنوات.
 
وقال المحلل الاقتصادي في سيتي غروب، كين بينغ إن الفائض يعود إلى ضعف الواردات بسبب ضعف النمو في الطلب في الصين.
 
وتعتبر سياسة الصين النقدية المتشددة والزيادة في فائضها التجاري من أهم الموضوعات التي يتم بحثها حاليا في واشنطن بين الولايات المتحدة والصين من خلال الحوار الإستراتيجي السنوي.
 
ويتوقع محللون أن يصل الفائض التجاري للصين إلى ما بين 160 ومائتي مليار دولار هذا العام.

المصدر : وكالات