إيرادات طيران الإمارات ارتفعت 26.4% لتصل لمستوى قياسي جديد (الأوروبية-أرشيف)

حققت مجموعة طيران الإمارات أرباحا صافية قدرها 5.9 مليارات درهم (1.6 مليار دولار) خلال العام المالي المنتهي بنهاية مارس/آذار الماضي.

واعتبرت الشركة المملوكة لإمارة دبي أن تحقيق هذه الأرباح يأتي رغم التحديات التي شهدها قطاع الطيران خلال العام المالي الماضي، من كوارث طبيعية في الولايات المتحدة وبريطانيا وزلازل في اليابان ونيوزلندا، إلى جانب الاضطرابات السياسية في المنطقة العربية، وارتفاع أسعار النفط.

الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم اعتبر في مؤتمر صحفي أنه بهذه النتيجة تكون المجموعة قد واصلت تحقيق أرباحها للعام الثالث والعشرين على التوالي.

وأضاف أن إيرادات المجموعة ارتفعت بنسبة 26.4% لتصل إلى مستوى قياسي جديد قدره 57.4 مليار درهم ( 15.6 مليار دولار)، وارتفع الرصيد النقدي للمجموعة ليسجل رقما قياسيا قدره 16 مليار درهم (4.4 مليارات دولار).

وعزا الشيخ أحمد الكثير من الفضل في تحقيق هذا الأداء إلى مرونة وقدرة المجموعة على التكيف ومواكبة ظروف السوق المتغيرة.

وخلال العام المالي المنصرم قامت الإماراتية بنقل 31.4 مليون راكب بزيادة نسبتها 14.5%، أو ما يوازي أربعة ملايين راكب عن العام المالي السابق عليه.

الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم خلال مؤتمر صحفي لإعلان نتائج طيران الإمارات (الفرنسية)

وبلغت نسبة إشغال المقاعد نحو 80%، وهي النسبة الأعلى على الإطلاق في تاريخ الشركة.

يشار إلى أن المجموعة سددت مبلغ 1.8 مليار درهم (490 مليون دولار) قيمة سندات مالية حل أجلها في 24 مارس/آذار الماضي.

وتنظم مجموعة طيران الإمارات رحلات إلى 111 مطارا في 66 بلدا، وتعتبر من بين الشركات الكبرى عالميا، حيث تمتلك الشركة 148 طائرة في الخدمة، بالإضافة إلى ثلاث مستأجرة.

يذكر أن الشركة طلبت شراء 193 طائرة جديدة ثمنها 66 مليار دولار. والإمارات تعد أكبر زبائن شركة إيرباص الأوروبية، خصوصا طائرة أي 380، التي طلبت منها 75 طائرة بينها 15 في الخدمة حاليا.

المصدر : وكالات